وفاة طبيبة ” حامل” بفيروس كورونا بإحدى مستشفيات الجزائر

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تفاعل الفايسبوكيون الجزائريون بشكل كبير مع مأساة وفاة طبيبة شابة ( 28 سنة) وهي حامل في شهرها الثامن، بعد إصابتها بمرض كوفيد 19 وهي تؤدي واجبها المهني تجاه مرضى الشعب الجزائري الشقيق .

زوج الطبيبة الراحلة “وفاء بوديسة” قال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن زوجته رحلت وهي حامل بولد، بعد أز اصابها الوباء اللعين ، والذي لم يمنعها من أداء واجبها المهني حتى آخر لحظة في حياتها.

واضاف الزوج المكلوم أنه من اجلها استأجر بيت براس الواد للعيش معها وابنتها مضيفا كانت تعود للبيت يوميا مرهقة وتحدثني عن الفيروس. قبل أن تظهر عليها أعراض المرض ظهرت قبل أسبوع، كانت تحس بدنو أجلها و أوصت اختها برعاية ابنتها.

وساد حزن في صفوف زملاءها بمستشفى عين الكبيرة بعد أم قاموا بمجهود جبار وكبير، لمنع الفيروس من الاجهاز عليها لكن شاءت الاقدار أن تخطف روحها وروح جنينها.

هذا وتشهد الجارة الجزائر ارتفاع في عدد المصابين بكورونا وكذلك عدد الوفايات بالرغم من تشديد تدابير الحجر الصحي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق