رفيقي : صلاة التراويح بدعة اختلقها عمر بن الخطاب

عبد الله عياش ـ هبة بريس 
دخل محمد عبد الوهاب رفيقي، الباحث في الدراسات الإسلامية على خط الجدل الدائر حول صلاة التراويح مشيرا في تدوينة فيسبوكية ” أن صلاة التراويح لا هي فريضة ولا حتى سنة، ولا تعرف في العهد النبوي ولم يجمع النبي عليه الصلاة والسلام الناس عليها، وإنما هي بدعة ابتدعها عمر بن الخطاب  حينما رأى الناس يصلون متفرقين “
واضاف رفيقي ان عمر بن الخطاب اختار ”  أن يجمعهم على إمام واحد، وهو بنفسه قال: نعمت البدعة هي ” قبل ان يضيف رفيقي “وإيلا بغيتي تأكد من هاد المعلومة ممكن ترجع لصحيح البخاري وغيرو كما في الصورة المرافقة “
واسترسل رفيقي بالقول ” الفقهاء استحسنوا هذه البدعة وتحولت لتقليد رمضاني في كل دول العالم الإسلامي وطقسا ملازما لشهر رمضان، والفقهاء استحسنوها لأنهم معندهمش مشكل مع البدعة إن كانت حسنة”
وقال رفيقي ايضا ” الغريب هو بعض الناس لي تيصدعونا بأن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، وأنه لا بدعة حسنة في الإسلام ومع ذلك تيحرصو يصليوها عند الإمام الفلاني ولا المقريء الفلاني …”
وختم رفيقي تدوينته الفيسبوكية مُتحدثا ” المهم أن هذ الطقس لي هو غي بدعة حسنة الناس حرة أن تصليه كيف شاءت، بمفردها ، جماعة في البيت( مع احترام التباعد الاجتماعي) ، تخدم العيون الكوشي وتصلي موراه؛ متصليهاش كاع، الأمر فيه سعة كبيرة ، وهاذ التشدد عموما في مناقشة تفاصيل أداء العبادات ينبغي أن نتجاوزه لأن المقصد هو حصول الراحة لدى الشخص بما يفعله والاطمئنان، وماشي المحافظة على شكليات ورسوم معينة..”

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫77 تعليقات

  1. لا حولة ولا قوة إلا بالله و لا عجب فيما يقول هذا المأمور بزعمه لقد قال من قبل أن الارث يمكن أن يجتهد في حكمه ويسار فيه بن الرجل والمراة وهو أمر قطعي بالفران فلا عجب أن ينسلخ من أحكام اسلام عروة عروة

  2. عمر بن الخطاب كان عادلا وشجاعا وحريصا على المؤمنين وبشره الرسول علية الصلاة والسلام بأن الله بنا له قصر في الجنة والله اعلم ورسوله.

  3. قال رسول الله (ص) : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ…التراويح سنة حسنة سنها عمر ابن الخطاب رضي الله عنه…

  4. لو كان هذا الشخص باحثا وطالب علم حقا وصدقا؛ لما تحرأ ونطق بهذا الكلام، لكن الذي يفهم من ندوينه هذه؛ أنه يريد أن يعرف بين الناس بها، عملا بقول من قال: خالف تعرف.
    اما قوله فإن صلاة التراويح لم تكن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم، فنقول له مهلا عليك، فقد كان عليه الصلاة والسلام يصليها دائما مع صحابته الكرام، نعم منعهم حين خاف ان يجعلوها فريضة، فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم جمعهم عمر بن الخطاب مرة اخرى،
    هدانا الله وإياك.

  5. كلام صحيح ولا يهم من قاله وما هو تاريخ أقواله . ينبغي مناقشة الرأي أو الفكر . لا الشخص ولا انتمائه.

  6. السلام عليكم ان الذي بعتبر عمرا مبتدعا اما انه جاهل بالشريعة الاسلامية اوانه يخالف يدلي بارائه الشادة من اجل الشهرة خالف تعرف فعلا جاهلا بالسنة التي جاء فيها قول الرسول صلى الله عليه وسلم علبكم بسنتي وسنة الخلفاء ااراشدين من بعدي، واقول له ان عمر ابن الخطاب شرع وسن في عدة مسائل معمول بها في فقه الموارث من دلك ميرات الجدتين بالاظافة إلى مسالة العمرية او الحجرية او الحمارية في شان اشراك الاخوة الاشقاء مع الخوة للام في مسالة ضاقت باصحاب الفروض ولم يبق للعصبة مايرثون انا اعرف انك جاهل بكل هذا

  7. يقول ننتظر إجابتكم الموقرة أستاذي العزيز مع كل الاحترام:

    أخي العزيز إذا كان ما تقوله صحيح فهذا يعني أن عمرا اللذي يضرب به المثل لم يكن كذلك
    أحمد عز الدين حزام العماد، يقول: يقول الرسول ﷺ: كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار،

  8. hammouda00@gmail.com
    السلام عليكم نعم أنت محق بدعة. ويقول بعض العلماء إنها بدعة حسنة .فهي بدعة بنص الحديث : عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يحمد الله ويثني عليه بما هو له أهل ثم يقول (من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، إن أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار…)

  9. أخي الشرقاوي المرجو منك السنة شيء والبدعة شيء . هل تبث عن النبي محمد (ص) أن الام صلاة التراويح جماعة ؟

  10. لا نقول( ابتدعها ) ولكن ( سنها ) فالرسول (ص) قال : ( وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً؛ فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ

  11. نريد بحثا في لقاح لكرونا وليس في شريعتنا التى اكملها الله عز وجل

  12. البدعة لا اصل لها في الشرع اما صلاة التراويح فلها اصل:
    عن عائشة رضي الله عنها: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد ذات ليلة فصلى بصلاته ناس، ثم صلى من القابلة، فكثر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أصبح قال: قد رأيت الذي صنعتم، فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تُفرَض عليكم قال: وذلك في رمضان» (أخرجه: البخاري، ومسلم).

  13. الإجابة: صلاة التراويح “سُنة” لا ينبغي تركها ودليل ذلك حديث عائشة رضي الله عنها (المتفق عليه)، واللفظ لمسلم: “أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد ذات ليلة فصلى بصلاته أناس، ثم صلى في القابلة فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أصبح قال: “قد رأيتُ الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم”، حيث علل النبي صلى الله عليه وسلم تأخره عنها بخوف فرضيتها على هذه الأمة.

  14. سبحان مبدل الأحوال، نسأل الله الثبات وحسن الخاتمة، قد انقلب هذا الرجل رأسا على عقب، أما صلاة التراويح فأول من استنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتوقف على فعلخا مخافة أن تفرض على الأمة، واستمر على ذلك أبو بكر الصديق، حتى جاء الفروق فأحياها من جديد. سؤالي للرفيق ماذا تقول في جمع القرآن حتى هو بدعة أم ماذا؟ إذا تابعناك في غيك، ستصبح صلاة الجماعة بدعة، وصوم رمضان مستحب، وزكاة الأموال فيها قولان، تهدمون عرى الإسلام والله المستعان.

  15. قبول الصواب امر شبه مستحيل من لدن ادمغة النقل.راختهم في الترديد لا في البحث والتصحيح..لكن التاريخ لا ينتصر للمتخلفين.تحية للاستاذ المحترم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق