مجلس جهة الشرق تدعم المقاولين الذاتيين الشباب بمعدات

هبة بريس : وجدة

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى وضع قضايا الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد والتفكير في أنجع السبل للنهوض بأحواله، قام مجلس جهة الشرق، اليوم الجمعة 20 فبراير الجاري، بعقد لقاء هام يروم دعم المقاولين الذاتيين الشباب.

وحضر أشغال اللقاء الهام، كل من محمد المرابط، نائب رئيس مجلس جهة الشرق، معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، محمد صبري مدير المركز الجهوي للاستثمار، محمد عزاوي المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة الشرق، محمد الزاوي ممثل جهة الشرق الكبرى بفرنسا، فضلا عن أعضاء وعضوات مجلس الجهة، و رؤساء المصالح اللاممركزة.

وقال محمد المرابط، نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إن اللقاء جاء بغرض دعم المقاولين الذاتيين، وتمكينهم من المعدات لتسهيل المأمورية أمامهم في مجال اشتغالهم وعملهم.

وأشار كذلك، إلى أن المعدات التي تم تقديمها للدفع بانطلاقة الحياة المهنية، تندرج في إطار الشراكة التي تجمع بين جهة الشرق الكبرى بفرنسا، ومجلس جهة الشرق ومركز التكوين المهني.

وأكد نائب رئيس مجلس جهة الشرق، على أن المقاولين الشباب البالغ عددهم 37 شابا، مشاريعهم جد متنوعة، إذ تتعلق بالكهربة والتمريض والطبخ والإسعافات الأولية، وهي مشاريع فتية تتطلب من جميع المتدخلين والفاعلين الدفع بها من أجل تمكين الشباب من ولوج سوق الشغل.

وأوضح أن هدف مجلس جهة الشرق، هو دعم الشباب والمقاولات الصغرى والصغيرة جدا، وخلق مناصب الشغل عبر تتبع مشاريعهم والمساهمة في تطويرها، في أفق امتصاص شبح البطالة الذي يخيم على الجهة.

وتجدر الاشارة، إلى أن هذا اللقاء، جاء في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة التي تجمع بين مجموعة من الفاعلين من بينهم، مجلس جهة الشرق، وجهة الشرق الكبرى بفرنسا ومركز التكوين المهني وإنعاش الشغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق