بنعطية يودع رونار : “كنا نستحق الأفضل”

هبة بريس

ودع العميد المهدي بنعطية، المدرب الفرنسي هيرفي رونار، مؤكدا أن الأمور لم تكن سهلة خلال تلك الفترة، “إلا أننا بلغنا بعضا من أهدافنا” حسب قزله

وأضاف بنعطية في رسالة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” : ” كنا نستحق الأفضل، وكان بإمكاننا أن نفعل أفضل مما فعلناه .. بالنسبة لك (رونار) فإنني أستحضر كل الإيجابيات، رجل ملتزم ولديه قيم .. أتمنى لك كل الأشياء الطيبة في المستقبل وفي كل مشاريعك ..”.

وأضاف العميد بنعطية : “ليس لدي شك أننا سنلتقي خارج الملاعب، وسيكون الأمر دائما مبعث شرف لي .. شكرا لك”.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سؤال يحيرني .مذا يكون يفعل المدرب طول السنة عندما يكون الاعبين خارج الوطن؟ و ما تبرير راتبه في ذلك الوقت؟

  2. نعم كنتم تستحقون الأفضل لولا أنكم أخذتم الأمر ببعض التراخي وكثير من الاستخفاف والتنكر لمهمتكم وخلع لثوب الرجولة. لقد قرأنا أن بعضا منكم وفي الليلة التي سبقت المقابلة المشؤومة كانوا في ملهى ليلي بالقاهرة إلى ساعة متأخرة من الليل، إذا كان ذلك صحيحا فلم تكونوا تستحقون حتى الدور الأول، هذه خيانة للمسؤولية، وطعنة في كبرياء المغاربة..

  3. ماذا يعني رونار بالعربية.هو اسم الثعلب.كيف هي حيل الثعلب .اخطر ما يمكن ان يتصور الاانسان.فالثعلب تقوم بحيل وتستطيع بذلك كسب فريستها رغم حرص راعي الغنم.هكذا كانت افعال رونار.حصد ما يكفيه من مال المغرب دون ان يقدم اي ايجابيات.وفي النهاية كتب على حسابه الخاص ان مغادرته للمغرب كانت مقررة قبل الكان.اذا لماذا لم يغادر المغرب قبل الكان ويترك الامور لاصحابها.انها خدعة اتضحت من خلال تدوينته.لكن فاليعلم ان المغرب شريف وكل من يمسه او يحاول التلاعب معه يصاب باذى من الله لا ينفع معه علاج ولو قدم مال قارون.هذا ما لاحظناه حتى بعض رؤساء الدول الشقيقة الذين اعتدوا على المغرب وهو الان يعانون من امراض مزمنة تعذبهم في اواخر حياتهم.ومنهم من مات موتة مذلولة داخل مجرى المياه العادمة.المغرب شريف وبلاد الشرفاء وانت يا رونار ابكيت الملايين من المغاربة .والله لا ولن نسامحك ابدا فالله وحده هو الذي سينتقم منك.اجلا او عاجلا.وتابعوا ايها الاخوة ماذا سيقع لرونار بحول الله وقوته.كل شيء عند الله قريب.اللهم اذا اعترف وقام بارجاع ما حصد من مال المغرب والتمس من المغاربة المسامحة.وهذا طبعا امر مسبعد لان رونار كان همه هو المال وليس كسب الكاس.

  4. Le renard a fait tout son possible, mais il ne peut etre entraineur et jour, Si ce n«,est pas un peu d’arrogance de certains joueurs, l’équipe aurait pu aller plus loin et remporter la coupe même.

  5. البلدان المتخلفة يجب أن توقف المشاركة في المباريات الدولية إلى حين حل المشاكل الإجتماعية التي تتخبط فيها، آش خاصك أعريان؟ خاتم أمولاي.
    والمصيبة أن الخاتم خسرو فيه الفلوس وملبسوهش Les nuls

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق