”مامدا“ تواكب التطور الفلاحي بالمغرب‎

هبة بريس – الرباط

تواكب التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، ”مامدا“ منذ إنشائها القطاع الفلاحي المغربي، عبر عقد مجموعة من الشركات التي تهدف لحماية الفلاح المغربي ومساعدته في تطوير محاصيله، إضافة لمشاركتها الفعالة خلال جميع دورات المعرض الدولي للفلاحة.

و تقوم الشركة التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، بالإنخراط في مجموعة من الشركات التي تهزف لحماية الفلاح وأفراد أسرهم، كان آخرها توقيع اتفاقية تأمين مع الفدرالية البيمهنية لسلسلة إنتاج أركان، وذلك على هامش الدورة 14 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب.

وبموجب هذه الاتفاقية التي تهدف إلى توفير الحماية الاجتماعية لفائدة الفلاحين المنخرطين في الفدرالية البيمهنية لسلسلة إنتاج أركان، وكذا أفراد أسرهم، تضع التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين رهن إشارتهم باقة متكاملة من الخدمات تشمل التأمين الاستشفائي (استشفاء الفلاح)، التأمين الفردي حوادث، التأمين متعدد المخاطر على السيارات، إضافة إلى استرجاع تكاليف العلاجات الطبية والعمليات الجراحية في إطار منتوج التأمين عن المرض والأمومة.

وتندرج هذه المنتجات التأمينية التي طورتها التعاضدية الفلاحية للتأمين في انسجام تام مع التزامها الراسخ لفائدة العالم القروي، وعلى الخصوص فيما يتعلق بتعزيز الحماية الاجتماعية للفلاحين وتحسين نسبة ولوج خدمات التأمين وسط القطاع الفلاحي.

ولتحسيس الفاعلين العاملين في مختلف فروع سلسلة إنتاج أركان بهذه الخدمات، تعتزم التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، القيام بحملة تحسيسية وإعلامية لإبراز البعد الإيجابي لهذه المنتجات التأمينية، سواء بالنسبة للنشاط الفلاحي أم بالنسبة للحياة اليومية في الوسط القروي.

وفي ذات السياق، أبرمت التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، يوم 17 أبريل من السنة الجارية بمدينة مكناس، ممثلة برئيس مجلسها المديري السيد هشام بلمراح، مع الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، ممثلة برئيسها السيد محمد يوسف العلوي، اتفاقية تأمين تتعلق بطرح منتوج تأمين جديد خاص بسلسلة إنتاج الدواجن.

وتعد هذه المرة الأولى التي تطلق فيها التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين منتوج تأمين على الدواجن يتيح لمربي الدواجن الحصول على تعويض تكميلي بالإضافة إلى التعويض المنصوص عليه في المراسيم القانونية الجاري بها العمل، ويغطي أمراضا مصنفة رسميا كأمراض معدية مثل أنفلونزا الطيور الفتاكة (IAHP)، ومرض نيوكاستل (NC)، والسلمونيلا بولوروم غاليناروم (SPG).

وبرسم نفس الاتفاقية دائما، وضعت التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين رهن إشارة جميع المنتسبين للقطاع والمتعاونين معهم مجموعة من منتجات التأمين الملائمة لطبيعة نشاطهم وبأسعار تفضيلية. وتستفيد من هذه الاتفاقية كل من الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالإضافة إلى كل الهيئات المهنية المهيكلة لسلسلة إنتاج الدواجن ومنخرطيها : جمعية منتجي الأعلاف المركبة، الجمعية الوطنية لمنتجي الكتاكيت بالمغربية، الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك بالمغرب، الجمعية الوطنية للمذابح الصناعية للدواجن.

باعتبارها الفاعل التاريخي في تأمين الفلاحة بالمغرب، فإن التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين تدرج هذه الآلية في إطار الجهود التي تبدلها من أجل تحسين نسبة ولوج التأمينات داخل سلسلة إنتاج الدواجن، ومستوى حماية الفاعلين في هذه السلسلة ونشاطاتهم.

ويندرج المنتوج الجديد للتأمين على الدواجن، الذي طرحته التعاضدية الفلاحية للتأمين، في إطار صيغة تأمين أساسي تشمل تأمين السيارات متعدد المخاطر، حوادث الشغل والأمراض المهنية، المسؤولية المدنية للاستغلال، إضافة إلى التأمين على الحرائق والتفجيرات والتأمين الصناعي متعدد المخاطر. ويمكن تعزيز هذه الحزمة بمنتجات التغطية التكميلية كالحوادث الفردية والمرض (التأمين التعاضدي)، والتقاعد والوفاة والعجز ونقل البضائع.

وتقترح التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين كذلك على منتجي الدواجن – سواء كانوا أعضاء في الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن أم في المنظمات المهنية المنتسبة لها- تأمينا عن المرض يشمل سلسلة من الخدمات المتوفرة في شكل صيغة أساسية وصيغة منقحة.

وأخيرا، وبتنسيق مع الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، ستقوم التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين بحملة تحسيسية في اتجاه المستفيدين من هذه الاتفاقية، من أجل تحسيسهم بأهمية هذه المنتجات التأمينية ووقعها على النشاط اليومي للعاملين في القطاع.

كما قامت التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، أيضاً بالتوقيع على المؤمن التاريخي للقطاع الفلاحي، بمكناس على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، اتفاقية تأمين مع الجمعية المغربية لمكثري البذور. وتهدف هذه الاتفاقية إلى مواكبة قطاع البذور من خلال وضع رهن إشارتهم مجموعة من منتجات التأمين الخاصة والملائمة لاحتياجات الفاعلين في هذا القطاع.

وتنص هذه الاتفاقية على توفير صيغتين من عقود التأمين، واحدة بسيطة والثانية معززة، وتوفر كل واحدة من هاتين الصيغتين مجموعة من منتجات التأمين بأسعار جد تفضيلية.

وتستجيب هذه الاتفاقية لرغبة كل من التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين والجمعية المغربية لمكثري البذور في العمل المشترك، في إطار شراكة، من أجل تشجيع سلسلة إنتاج البذور من خلال تحسين نسبة ولوج التأمين في القطاع الفلاحي وتوفير الحماية للفاعلين في قطاع إنتاج البذور وتأمين نشاطهم.

وبموجة الاتفاقية الحالية وهذه الشراكة بين المؤسستين، ستعمم عروض التأمين التي طورتها التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين على جميع أعضاء الجمعية المغربية لمكثري البذور. وستنظم في هذا الإطار اجتماعات جهوية وأيام إعلامية من طرف الجمعية المغربية لمكثري البذور لتقديم منتجات التأمين المقترحة وتحسيس الأطراف المعنية برهانات تغطية أنشطتهم عبر التأمين والفوائد التي يعود بها عليهم الانخراط في التأمين في حالة الكوارث والآفات.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق