بعد قرار تحولها لشركات.. رجال أعمال يخططون لشراء الأندية المغربية‎

هبة بريس - ياسين الضميري

بعد الاجتماع الحاسم الذي عقده المكتب الجامعي مطلع العام الجاري بالرباط و الذي تم الوقوف فيه على أخر الترتيبات القانونية و الإدارية لمشروع تحويل الأندية و الجمعيات الرياضية لشركات ، تقرر اتطلاق العمل بنظام تحويل النوادي لشركات رياضية بداية من الموسم الرياضي القادم.

و كان هذا الاجتماع الذي حضره رؤساء وممثلي الأندية ببطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول وترأسه رئيس لجنة الحكامة، طارق السجلماسي، لتقديم عرض حول الأشغال المرتبطة بمسلسل تحول الأندية الاحترافية من جمعيات إلى شركات رياضية، قد قرر في نهاية أشغاله الحسم بشكل رسمي في تحويل الأندية لشركات.

و أمام هذا المعطى ، سارعت اللجان الإدارية للجامعة بتنسيق مع كل فرق البطولة الاحترافية لتبسيط مساطر و إجراءات هذا التحول حتى يتم مواكبة مشروع الاحتراف الذي سطرت أهدافه الجامعة لتأمين ممارسة سليمة في أفق التحول من نظام الجمعيات لمؤسسات رياضية قوية و مهيكلة.

و في خضم كل هذا الزخم ، برز على الواجهة عدد من رجال الأعمال المشهورين بالمغرب الذين تم تداول أسمائهم في الأونة الأخيرة من أجل قيادة تلك الشركات و الاسثتمار برساميل ضخمة في فرق عريقة كالرجاء و الوداد و غيرهما من الأندية خاصة تلك التي تتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة.

و برز إسم الملياردير عزيز أخنوش كواحد من رجال الأعمال الذين قد يقودون سفينة الشركة الرياضية لنادي الرجاء الرياضي عبر استثمار مالي مهم قد يجعل هولدينغ “أكوا” التابع لأخنوش يضم أيضا شركة الرجاء الرياضي بعد تحول النادي من جمعية لمقاولة رياضية مهيكلة.

و في الضفة الأخرى ، برز إسم الملياردير السقاط الذي قد يبسط نفوذه على غالبية أسهم مؤسسة الوداد الرياضي خاصة أن هاته الأسرة الودادية العريقة ساهمت و منذ سنوات خلت في دعم النادي الأحمر في عز أزماته و أفراحه بالكثير.

و تحدثت بعض الأنباء الأخرى على أن رئاسة مجلس إدارة شركة الفتح الرياضي لن تفارق إسم عائلة الماجدي، فيما ينوي الملياردير بن صالح سليل أسرة بنصالح الشهيرة و كذا العمراني و الكتاني و غيرهم الاسثتمار في المجال الرياضي من خلال الدخول كمستثمرين في عدد من الشركات الرياضية بعد تحول الأندية من نظام الجمعيات لنظام الشركات.

و من شأن هاته النقلة النوعية و دخول كبار رجال الأعمال ليس المغاربة فقط بل حتى الأجانب في أن يعطي دفعة كبيرة لعجلة البطولة الوطنية و كرة القدم المغربية ، خاصة أن كبريات الشركات العالمية و منها شركات خليجية تدار بمئات الملايين من الدولارات قد عبرت في وقت سابق عن رغبتها في الاسثتمار بالأندية المغربية عبر ضخ رساميل مالية مهمة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق