البــــيضاء… حي الرحمة يتنفس الصـــــعداء أمنيا

هبة بريس - الدار البيضاء

 

في إطار تفعيل المقاربة الأمنية وإحداث مفوضيات أمنية لمحاربة الجريمة بشتى انواعها، عرف حي الرحمة بالبيضاء قفزة نوعية في هذا الصدد منذ دخول رجال الحموشي وتقلدهم لزمام الأمور أمنيا بعد ان كان الأمر موكلا لعناصر الدرك الملكي.

وهي الخطوة التي تأتي استجابة لأصوات عدة طالبت في وقت سابق بإحداث مفوضية للأمن الوطني بعد الوضع الأمني الذي كان يعرفه الحي المذكور، وإنقاذ منطقتهم من عبث الإجرام والمجرمين، إذ بات هذا الأخير منطلقا للأنشطة الإجرامية وفضاء خصب  للمنحرفين و للمجرمين من ذوي السوابق العدلية و غيرها،  الذين باتوا يهددون المارة وقاطني الأحياء المجاورة عن طريق السرقة بالخطف باستعمال الدراجات النارية.

هذا وعلمت هبة بريس انه ومنذ اليوم الأول، دشنت عناصر الأمن بقيادة المسؤول الأول هناك، حملاتها التمشيطية بمختلف البؤر السوداء في خطوة نالت استحسان الساكنة، ضمن عمليات انخرطت فيها مختلف الأجهزة الأمنية شملت جمع النقط السوداء وأسفرت عن توقيف العديد من المبحوث عنهم في قضايا إجرامية مختلفة.

وأفادت مصادرنا، أن هذه الحملات الأمنية المكثفة تأتي تفعيلا لمقتضيات المقاربة الأمنية الجديدة الرامية إلى فرض الأمن العام والقضاء على بؤر الجريمة ضمانا لسلامة وأمن المواطنين، هذا وقد انخرطت عناصر الشرطة القضائية بجميع مكوناتها منذ التحاق رئيسها الجديد.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحقيقة تقال مند دخول الشرطة للمنطقة وهي تعرف استباب الأمن لقد لاحظت مع الاسف بعض أصحاب النقل السري للحوم المجهول المصدر تزود بعض الجزارين مع العلم ان المنطقة لديها شاحنات مرخصة تزود اغلب الجزارين تحمل اسم الجماعة كدلك مشكل الباعة المتجولين والدين يخلقون اكتضاضا

  2. و متى تكون هناك مفوضية شرطة بمدينة بعين العودة 25 كلم عن العاصمة و التي يصل سكانها ل 80000 نسمة و نسبة الاجرام جد مرتفعة رغم جميع النداءات الا ان رئيس الجماعة يعارض دخول الشرطة و لا نعرف السبب نتمنى من الحموشي ان ينظر الى هذا الملف و شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق