مستوصف سلا يتعرض لهجوم من طرف عصابة مدججة بالسيوف

هبة بربس-الرباط

أقدمت عصابة مدججة بالسيوف من الحجم الكبير، بالتهجم على مستوصف بمدينة سلا، وذلك مساء أمس الخميس.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس فيديوهات توثق لاقتحام العصابة للمستوصف، يحملون سيوفا تلقب ب “الساموراي”

ويظهر من خلال الفيديو الأول تلاث شبان وهم يقتحمون المستوصف، حيت ضرب أحدهم شابا كان بالداخل، مما خلق حالة من الاستنفار في المستوصف.

وفي ذات السياق، فقد ساد الرعب والهلع في المستوصف، حيت هرع المرضى للاختباء في جميع الغرف خوفا من تعرضهم للاعتداء.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. نعم للإعدام والضرب بيد من حديد لمن خولت له نفسه أن يكون فوق القانون .لاننا كمغاربة لا يحق لنا حقوق الإنسان

  2. السؤال الذي يراودني الآن أين هو أمن المستشفى ؟من المفروض أن كل مستشفى يتوفر على أمن!

  3. يبدو انه ليس هجوما على المستوصف بل هو تتمة لشجار سابق حيث توجه احد المتخاصمين للعلاج ليلحق به خصومه بعدما اتاهم المدد. لاولائك الذين بسالون عن حراس الامن اجيبهم جواب خيير ان اغلبهم لا يستطيع دفع الضرر عن نفسه وجلهم تفرغ لمهام اخرى كنقل الاخبار وتوجيه المواطنين واكثر من ذلك هناك من يعالج الوثائق…. بؤرة خلل اخرى نأمل ان تتم معالجتها

  4. عندما صورة السائحة الفرنسية الاوضاع الكارثية في المستشفى بالدار البيضاء ثم تكديبها واتهامها والان شهد شاهد من اهلها يعني ان كميرات المراقبة من المستشفى صورة الحدث تحركت الشرطة ارأيتم اين وصل المغرب والسيبة والاجرام بفضل العفوا واطلاق المحرمين والعوقوبة الغير الزجرية راه تشوهات لبلاد بزاف ولا مغربي يحشم يقول هوا من المغرب فالخارج

  5. من يطلق عنانهم ليحملون السيوف ولماذا يتم العفو عليهم ليعودوا لجرائمهم حمل السلاح الناري أو الأبيض عقوبته المؤبد لماذا ومن يرسل علينا الوحوش أين الدولة والمسؤولين على أمن المواطن وأمن الوطن إن لم يفعل شيئ لهذه المصيبة فمن حق المواطن أن يتسلح ليحمي نفسه وأولاده وممتكاته الدولة لم تحميه يجب استقالة المسؤولين حيث لم يؤدون واجبهم.

  6. ما يقع ليس له اكثر من تفسير واحد:
    هي إرادة راسخة من طرف جهة معينة كي تبقى الحالة الأمنية كذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق