الوكيل العام للملك بمكناس يكشف تفاصيل “مجزرة أزرو “

هبة بريس ـ الرباط

كشف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمكناس عن تفاصيل “مجزرة أزرو” التي ارتكبها أستاذ متقاعد في حق مجموعة من الأشخاص بواسطة بندقية صيد، بجماعة “تيكريرا”، ضواحي مدينة أزرو بإقليم إفران.

وقال الوكيل العام في بلاغ له، إن بتاريخ 22 يوليوز 2018، حوالي الساعة 11 ليلا، قام شخص بإطلاق النار بواسطة بندقية صيد على مجموعة من الأشخاص بجماعة “تيكريكرا”، قيادة أركلاون دائرة أزرو عمالة إفران

وأضاف البلاغ ذاته، أن حادث إطلاق النار أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد حاول المعني بالأمر، يضيف بلاغ الوكيل العام مقاومة عناصر القوة العمومية التي كلفت بالتدخل وأطلق عدة عيارات على أفرادها الأمر الذي اقتضى منهم استعمال السلاح الوظيفي للحد من خطورته، فتمت إصابته بعيار على مستوى اليد، وتمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيفه ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمكناس، بحسب البلاغ، بفتح بحث في النازلة والتحري حول ظروف وأسباب وقوع الاعتداء، لاتخاذ المتعين قانونا.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. القتل جريمة عظيمة العقوبة، اللهم ٱحفظنا منها وجميع المسلمين يا حفيظ، يجب مسامحة الناس وإن أساؤو إلينا لأن الله يعفو عن كثير ويبدل سيئاتنا حسنات، لهذا إذا طبقنا أوامر القرآن سوف ندخل الجنة، يجب الإعراض عن الجاهلين قدر المستطاع وعدم الإهتمام لآرائهم وأحكامهم علينا، لهذا يكفي إلقاء التحية عليهم وتجنب الجدال العقيم وتحديد من هو على حق ومن المسيطر، يجب الحفاظ على الأذكار فعند الخروج من البيت نتعوذ من الظلم٠٠٠ إن التوبة تبدل جميع الذنوب إلى حسنات وذلك لمن ندم وآمن وعمل صالحا،

  2. أن تحكم بالسجن المؤبد دون أمل في التخفيف أو التحويل إلى المحدد ليخرج من زنزانته إلى حفرة جهنم خالذا فيها وتعويض الضحايا من أملاكه ومتاعه كله، ليكون أحمق أو أخرق أو معتوه فهذا لا يشفع له.

  3. تحية لقوات الامن الوطنية هكذا نريدها لخدمة الصالح العام، يبدو ان الامازيغ المعربين بتكريرا العرية لا تعبر عن الاسم الامازيغي ⵜⴰⴳⵔⴰⴳⵔⴰ او بالاتيني tagragra ;وللقارئ المعرب مهمة البحث عن المعنى فلا ينسى انه امازيغي

  4. يجب تدقيق البحث مع المراقبة الطبية لحاملى السلاح على الاقل مرة واحدة فى الشهر واحالة المعنيين على الطب النفسى للنظر فى الحالة العقلية لحامل السلاح وسلوكه اليومى هو ايضا يجب مراقبته من طرف الجهات المعنية مع تحرير تقارير ورفعها للسلطات المعنية بسحب السلاح او تركه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق