الخيانة الزوجية تورط شابا في عملية قتل بالبيضاء و المحكمة تدينة ب20 سنة

هبة بريس – الدار البيضاء

عشرون سنة سجنا نافذة ، كان إذن هو منطوق الحكم العقابي الذي نطق به رئيس إحدى الجلسات بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في واحدة من بين القضايا التي أثارت الكثير من الجدل بالعاصمة الاقتصادية.

و عودة لتفاصيل الموضوع ، فقد أنهت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء الجدل بخصوص ملف يتهم فيه عدد من الأشخاص يتقدمهم شاب متورط كمتهم رئيسي في عملية قتل ، حيث أدانته المحكمة بعشرين سنة سجنة نافذة و غرامة مالية قدرها 12 مليون سنتيم.

و أدانت المحكمة المتهم المنحدر من مدينة الدار البيضاء بتهمة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض و القتل العمد و الخيانة الزوجية ، حيث سبق و أن تم اعتقاله بعد تورطه في جريمة قتل رفقة شابة أخرى و التي أدينت بدورها بتهمة المشاركة في الخيانة الزوجية وعدم التبليغ بوقوع جناية القتل العمد.

و كانت المصالح الامنية قد اعتقلت المتهم الرئيسي في هاته الجريمة المروعة في فبراير الماضي، وبعد التحقيق معه اعترف بالمنسوب إليه، حيث كشف عن اتفاقه مع فتاتين لممارسة الجنس معهما، قبل أن يتسبب خلاف بين الطرفين في تبادل العنف والضرب والجرح ومقتل الضحية وفرار الشابة الأخرى من مسرح الجريمة وعدم تبليغها عنها حتى تم القبض على المتهم الرئيسي و الذي دل العناصر الأمنية على هوية الفتاة الثانية ليتم اعتقالها بدورها و تقديمها للعدالة.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا عقاب للشعب الذي سوف يدفع من اموال اضراءب مصاريف المسجون لمدة 20 سنة

    اين القصاص، نريد تطبيق شرع الله وليس القوانين الوضعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق