خطير .. “مجنون” يحتجز نفسه داخل منزل بالبيضاء ويهدد المواطنين بتفجير “بوطة”

طارق عبلا - هبة بريس

 

عاش حي لالة مريم بعمالة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، منذ ليلة أمس السبت، ساعات من الرعب والهلع الكبيرين، بسبب اقدام شخص مختل عقليا على احتجاز نفسه داخل منزل أسرته وتهديد من يحاول اقتحامه بتفجير قنينات الغاز.

تفاصيل الواقعة، وحسب شهود عيان، تعود إلى اقدام الثلاثيني الذي يعاني خللا عقليا، على إغلاق منزل أسرته على نفسه، مستغلا ذهاب جميع أفراد عائلته لزيارة والدته التي ترقد بالمستشفى، قبل أن يمنع الجميع من الدخول بعد عودتهم.

وأضاف ذات الشهود، أن المعني بالأمر، رفض فتح باب المنزل والسماح لأسرته بالدخول، حيث عمد على إلقاء عدد من أغراض البيت من النافذة، كما لوح بالسلاح الأبيض على الساكنة التي تجمهرت أسفل المنزل، مهددا الجميع.

وتابع ذات الشهود، أن أسرة المعني بالأمر وجيرانه حاولوا إقناعه بالهدوء لفتح باب المنزل، غير أنه دخل في حالة جنونية مخيفة، وهدد بتفجير قنينات الغاز في حال الاقتراب منه أو محاولة كسر باب المنزل، ما اضطر أسرته الى قضاء الليلة في الشارع.

وحاولت الساكنة، تضيف المصادر ذاتها، في اليوم الموالي الاتصال بعناصر الأمن للقدوم الى عين المكان وحل المشكل، غير أنهم رفضوا الحضور بدعوى أن الواقعة من اختصاص السلطات المحلية في شخص “القايد”.

وأمام هذا الوضع، قامت فئة من الشباب من ساكنة الحي بتلهية المعني بالأمر من خلال ادعاء محاولة فتح باب المنزل، ليحضر آخرون آلة لقطع حديد شبابيك النوافذ، حيث داهموه وقاموا بربطه بسلسلة حديدية الى حين حلول المصالح المعنية.

 

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق