دراسة: 400 ألف مغربي مصابون بالالتهاب الكبدي الفيروسي دون علمهم

هبة بريس - الرباط

دقت دراسة حديثة ناقوس الخطر، للارتفاع المهول في عدد المصابين بمرض الالتهاب الكبدي الفيروسي في المغرب.

الدراسة التي انجزت في الفترة ما بين غشت 2017 ومارس 2018، من طرف الخبيرة الدولية بولين لونديكس، بدعم من الائتلاف العالمي لمحاربة “السيدا” وصندوق “يونيتيد”، كشفت أن حوالي 1,2 في المائة من المغاربة، أي ما يناهز 400 ألف شخص، مصابون بالالتهاب الكبدي الفيروسي “س” وغالبتهم لا يعلمون بالاصابة .

وحسب ذات الدراسة فإن سبب الارتفاع الكبير في عدد المصابين، يرجع بالأساس لغياب التشخيص والفحص الذي يفضي للاستفادة من العلاج المبكر وفي الوقت المناسب.

وفي نفس السياق طالب مصطفى صدقي الكاتب العام لفرع جمعية محاربة السيدا بالدار البيضاء، بضرورة توفير فحص مجاني لمرض التهاب الكبد الفيروسي، خاصة وأن سعر التشخيص المرتفع يحول دون الولوج إلى العلاج.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق