اعتقال دركي بقرية با محمد احتجز واغتصب طفلة قاصر.

هبة بريس

هبة بريس

أفاد مصدر مطلع ل ” هبة بريس”، أن الشرطة القضائية بمفوضية قرية با محمد إقليم تاونات، إعتقلت دركي بسرية المنطقة، بتهمة التغرير بقاصر واحتجازها وهتك عرضها بالعنف، ووضعته رهن الحراسة النظرية في انتظار إحالته على الوكيل العام باستئنافية فاس لاتخاذ المتعين في حقه.

و أضاف ذات المصدر، أن جمعية حقوقية بالمنطقة دخلت على الخط وحذرت من أي تلاعب بملف الضحية أثناء البحث التمهيدي، بناء على شكاية من والدي الطفلة الضحية التي تتابع دراستها في المستوى الأول بثانوية إعدادية بالمنطقة.

وتضامنت ذات الجمعيةحسب ذات المصدر، مع الضحية وعائلتها بعد طلب بذلك أعقبته زيارة للعائلة وإعداد تقرير في الموضوع حول ما تعرضت له الضحية القاصر ، من احتجاز واغتصاب من طرف الدركي بسرية قرية با محمد، عززته بوثائق للفعل الجرمي المحقق بشأنه مع المتهم الموضوع رهن الحراسة النظرية

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. أصبحنا نرى مقولة حاميها حراميها تتحقق على أرض الواقع فمن المفروض أن دركي يسهر ويحرص على سلامة المواطنين ولاكن للأسف ما حدث في هذه الحالة قلب موازين القوى.

  2. يجب فتح بحث دقيق مع المتهم وانزال اقصى العقوبات في حقه ان تبث الفعل الجرمي معه بحيث يعد ادرى بالقانون وهو يمثل السلطة

  3. اخطر بشر هم الدرك و الشرطة لانهم في معتقدهم انهم محميين دائما مهما فعلوا من جرم . في شرع الله ، لا يعرف الاخد بالحق و العدل ان هذا دركي او هذا وزير ، و لو كان ذا قربى لبد ان تطبق العدالة . ان كان الاعدام فالاعدام ؟ و ان كان السجن فالسجن . لحماية المجتمع واعراض اشخاص الضعيفة و الفقيرة .

  4. يجب أن يعاقب هذا الدركي بأقصى العقوبات لأنه خرق كل القوانين المتعارف عليها الإنسانية بالدرجة الأولى والمهنية والأخلاقية.

  5. نموذج فاسد يسيء لاخلاقيات المهنة ويعكس مدى انحطاط المبادئ الإنسانية فرجل قانون يجب ان يحرص كل الحرص على أمن وسلامة المواطنين.

  6. En cas de violation de la loi par un gendarme ou policier la loi s applique comme pour n importe quel citoyen.alors celui qui dit le contraire est dans l erreur.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق