مأساة بسطات.. غرق 3 أشخاص بقنطرة بولعوان هربا من الحر

محمد منفلوطي_ هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها، أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم غرقا في هذه الاثناء من ظهر اليوم الخميس، على مستوى قنطرة بولعوان اقليم سطات، فيما لازالت فرق الغطس التابعة للوقاية المدنية تبحث عن جثت الضحايا.

وحسب معلومات حصلت عليها هبة بريس، فإن عون من أعوان السلطة بجماعة امزورة توصل بمعطيات حول الواقعة جعلته ينتقل إلى عين المكان حيث وجد دراجتين ناريتين وثلاث نعال فيما اختفى أصحابها تاركين وراءهم هواتفهم النقالة وملابسهم.

وأضافت ذات المصادر، أن المعلومات الأولية أشارت إلى انحدار الضحايا من منطقة تادلة بعد أن ربط الاتصال بعائلاتهم عبر هواتفهم النقالة التي وجدت بمسرح الفاجعة.

مأساة اليوم تنضاف إلى مآسي أخرى عرفتها المنطقة في وقت سابق، وهو ما جعل العديد من المتتبعين والحقوقين ينددون بسياسة الاهمال التي تنهجها الجهات المعنية واهمالها للتنظيم والإرشاد بهذا المرفق الذي بات يهدد حياة البشر، مطالبين بضرورة تدبير هذا الشريط المائي الذي يفصل بين جماعتين قرويتين بإقليمين مختلفين ” بولعوان وجماعة امزورة” نظرا لموقعه الاستراتيجي الجذاب بجمال مناظره، لكنه معروف بخطورة التخييم والسباحة فيه ، فضلا عن الغياب التام لمرافق الراحة والارشاد عند ولوجه.

هذا ولازال مسلسل الغرق مستمرا، وتزداد خطورته ضراوته مع كل ارتفاع لدرجة الحرارة ومع كل عطلة صيف، حيث تجلب هذه المياه المغرية العشرات من الأسر والشباب الباحثين عن الاستجمام لينتهي المشهد غالبا بتسجيل خسائر فادحة في الأرواح لتبقى الأمهات الثكلى تندب حظها العاثر بفقدان فلذات الأكباد.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق