مجرم “مقرقب” يزرع الرعب في الشارع العام بالجديدة

أحمد مصباح - الجديدة

سادت، اليوم الثلاثاء، حالة من الرعب بمدينة الجديدة، عقب إقدام منحرف على الاعتداء بالسلاح الأبيض، على المارة في الشارع العام. ما خلف حالة استنفار قصوى لدى المصالح الأمنية، التي جندت وحداتها وفرق تدخلها، والتي تمكنت، منذ أقل من ساعة، من إيقاف المعتدي، الذي شكل خطرا كبيرا على حياة المواطنين وسلامتهم الجسدية.

هذا، وكان المنحرف وهو من ذوي السوابق العدلية، غادر، صباح اليوم الثلاثاء، منزله الكائن بحي القلعة، بعاصمة دكالة، وكان في حالة هيجان، كونه كان تحت تأثير الأقراص المهلوسة، المعروفة في أوساط المدمنين على استهلاكها ب”القرقوبي” و “بولة حمرا.. حيث شرع في الاعتداء على المارة و”تشرميلهم” بواسطة سكين من الحجم الكبير، كان يتحوز به، وذلك على امتداد الأحياء والشوارع والأزقة التي مر منها.

ضحايا موجة الاعتداءات، جرى نقلهم تباعا، في حالات حرجة، على متن سيارات الإسعاف، إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة، حيث خضعوا ويخضعون للعناية الطبية في قسم الإنعاش ومصلحة المستعجلات، في ظل استنفار الأطقم الطبية والتمريضية.

إلى ذلك، وفي غياب بلاغ رسمي صادر عن الجهات المختصة، يقطع الشك باليقين، فإن عدد الضحايا قد تضارب، حسب المصادر؛ ما جعل البعض يقول أن العدد 6، ضمنهم فتاة، فيما يقول البعض الآخر أن العدد بلغ 12 ضحية، إصاباتهم متفاوتة الخطورة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق