أمن فاس يوقف شخصا بعد ضبطه متلبسا بمحاولة طعن مراقب حافلة

نجا مراقب حافلة تابعة لشركة سيتي باص فاس الموفض لها تدبير مرفق النقل الحضري بفاس من محاولة اعتداء بالسلاح الابيض من الحجم الكبير مساء يوم أمس الخميس 04 ماي 2017 عندما كان يقوم بواجبه المهني على متن حافلة بالخط 25 تؤمّن التنقل بين حي النسيم وباب الفتوح .

وتعود تفاصيل محاولة الاعتداء بحسب مصادر جيدة الإطلاع، عندما كانت فرقة من مراقبي الحافلات تقوم بعملها الروتيني على متن حافلة تعمل بالخط 25 في الطريق المقابل لحي طارق، حيث ضبطوا بعض الركاب بدون تذاكر ركوبهم، فطالبوهم بتأدية واجب  الركوب، غير أن أحد الشباب رفض وامتنع عن تأدية هذا الواجب مع إصراره على استفزاز المراقبين بالكلام النابي وتهديدهم.

وأضافت ذات المصادر أن المراقبين تعاملوا مع هذا الشاب بإنسانية وبلباقة مهنية دون أن يبالوا بما كان يتفوه به، حيث قاموا بإنزاله من الحافلة بعد امتناعه عن آداء واجبه، ليتجه إلى وجهة غير معلومة، وبعد حوالي 15 دقيقة عاد هذا الشاب إلى ذات المحطة التي تم إنزاله فيها، حيث أخرج سكينا من الحجم الكبير من تحت ملابسه وقام بمحاولة طعن أحد المراقبين بها.

ولولا فطنة وخفة الحركات التي قام بها المراقب المستهدف في التعامل مع الطعنة التي وُجِّهَتْ إليه، لكانت الكارثة قد وقعت، ولكان المراقب في دار الخلود.

وأكدت ذات المصادر أنه من حسن حظ الصدف، كانت دورية أمنية مارة بمكان الحادث وقت حدوثه، حيث عاين أفرادها محاولة الطعن التي قام بها الضنين ضد مراقب الحافلة، فقاموا بإيقافه متلبسا بأداة جريمته (انظر الصورة) ليقوموا باقتياده إلى الدائرة الأمنية 8 للقيام بالمتعين وإبقائه رهن الاعتقال في إطار الحراسة النظرية لاستكمال إجراءات البحث والتحقيق في خلفيات وملابسات الجريمة التي حاول تنفيذها.

وأوردت ذات المصادر أنه من المتوقع تقديم الضنين إلى النيابة العامة في حالة اعتقال غدا يوم السبت 06 أبريل 2017 لمحاكمته على فعلته التي وصفها شهود عيان بالشنيعة والمتهورة واللامسؤولة.

جدير بالذكر أن حالة الأمس تعد حالة من آلاف الحالات التي يعمد بعض الشباب إلى صناعتها تحت تأثير الاندفاع المتهور اعتقادا منهم أن هذا السلوك العدواني هو استعراض لعضلاتهم ولإبراز قوتهم، وهو سلوك مرفوض وينطوي على تخلف فكري وسلوكي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق