الدرك يعتقل “إمام مسجد” و “مستشار بيجيدي” ضواحي سيدي قاسم

اعتقلت السلطات الأمنية بحر الأسبوع الجاري ” إمام مسجد ” رفقة مستشار جماعي عن حزب العدالة والتنمية ( م. ب )  بعد شكاية تقدم بها والد مستشار من حزب الاستقلال، اتهمهما بالضرب والجرح مدليا بشهادة طبية تتبث العجز في 35 يوما.

ووفقا لمصادرنا فإن الحادثة التي وقعت بالمسجد الكائن بدوار أولاد جابر بجماعة الحوافات الواقعة بأحواز سيدي قاسم، كان دخانها يتصاعد منذ مدة بسبب الخلافات السياسية والشخصية بين مستشار البيجيدي والاستقلال، حيث يحرص كل طرف إلى استقطاب ساكنة الجماعة الأمر الذي يصل صداه إلى رحاب المسجد، حيث يتهم أنصار الاستقلال إمام المسجد بمحاباة مستشار البيجيدي، الأمر الذي جعل مستشار الاستقلال يتقدم بشكاية لعناصر الدرك الملكي مدعومة بشهادة طبية اتهم من خلالها إمام المسجد ومستشار البيجيدي بتعنيفه داخل المسجد، الأمر الذي عجل بالاحتفاظ بالمتهمين داخل السجن المحلي وطيطة بإقليم سيدي قاسم.

ومن جانب آخر أوضحت مصادر محلية مطلعة أن أسباب الحادثة التي وقعت في مسجد رئيسي بدوار كبير يضم دائرتين انتخابيتين، واحدة نجح فيها عضو استقلالي والثانية ربحها عضو من العدالة والتنمية، بدأت بعد أن أراد ساكنة دائرة العضو الاستقلالي، التخلص من الإمام الحالي وتعويضه بآخر، بينما تدافع ساكنة دائرة عضو البيجيدي على استمرار الإمام الحالي.

ووفقا لذات المصادر فإنه ” أثناء هذا النقاش وقعت مشادات بسيطة جدا بين والد المستشار الاستقلالي والامام،  فحاول مستشار البيجيدي الدفاع عن الامام، وتم إغلاق الموضوع  دون تسجيل أي أنواع من الضرب أو ما شابهه، إلى أن تفاجأ مستشار البيجيدي وإمام المسجد بالاستدعاء من قبل الدرك واعتقالهما معا وإيداعهما السجن المحلي بسيدي قاسم بعد تمكّن  والد المستشار الاستقلالي من الحصول على شهادة طبية، تثبت عجزا يفوق 35 يوما.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق