فاجعة الغرق بسطات…انتشال جثة طفلة والبحث جار عن جثة الام وصغيريها

محمد منفلوطي_هبة بريس

متابعة لفاجعة الغرق الذي أودت بحياة أم وصغارها الثلاثة بمياه أم الربيع دائرة البروج اقليم سطات، أكدت مصادر هبة بريس ان عمليات الغطس والبحث والتقصي التي تقودها كل من عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية منذ صبيحة يوم الاثنين الماضي اسفرت قبل قليل من مساء اليوم الاربعاء عن انتشال جثة طفلة صغيرة لم يتجاوز سنها سبع سنوات من بين طمث وأوحال قعر مياه وادي ام الربيع بعد جهد جهيد قامت به عناصر الوقاية المدنية بكافة تشكيلاتها مدعومة بعناصر الدرك الملكي بسرية سطات التي لازالت تضرب طوقا أمنيا بمحيط المكان بقيادة قائد السرية رفقة معاونيه.

هذا ولا يزال البحث جاريا على قدم وساق بحثا عن جثة الام وطفليها الصغيرين وسط حزن وأسى خيما على الاجواء بمنطقة بني مسكين الهادئة بعد ان اختفوا جميعهم  على متن مركب تقليدي مكون من عجلات مطاطي وقطع اخشاب.

هذا ومن المحتمل ان تخضع جثة الطفلة الصغيرة للتشريح الطبي داخل مستودع الاموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات بتعليمات من النيابة العامة المختة للوقوف على الاسباب الرئيسية للوفاة، في الوقت الذي لازالت فيه فرق الغطس تواصل بحثها بأحدث تقنياتها بالمكان في سباق مع الزمن لطي صفحات هذا الموضوع الذي خلف موجة حزن عميقة بين صفوف اقارب الضحايا ودويهم ومختلف ساكنة المنطقة والرأي العام كافة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق