خبراء التدبير المفوض يقدمون الحلول لتحويل البيضاء لمدينة ذكية

هبة بريس - الدار البيضاء

باعتبارها فاعلا في تنمية الدار البيضاء الكبرى، تشارك “ليدك” في الدورة الثالثة لمعرض الدار البيضاء للمدن الذكية و الذي ينظم ما بين 18 و 20 أبريل 2018 حول موضوع “حلول مبتكرة من أجل مدينة للعيش و ابتكار مواطِن”.

و حسب بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه، فيمثل هذا المعرض مناسبة للفاعلين في التنمية الحضرية من أجل تدارس و تبادل الآراء حول الابتكار الحضري و التكنولوجي لفائدة المدن الذكية و منها العاصمة الاقتصادية للمملكة.

و هكذا، يطمح المعرض إلى تعزيز التدبير المستدام و المبتكر، و تنمية المدن بالمغرب و إفريقيا، و سيجتمع في هذه الدورة الثالثة خبراء دوليين و فاعلين في المجالات الترابية لتقاسم التجارب و تقديم الدارسات الاستراتيجية و الحلول العملياتية التي تستجيب لرهانات التعمير المتزايد.

و على هامش هذا الحدث، ليدك تدرج مهنها في دينامية الابتكار في خدمة مدينة مستدامة و ذكية، بتلاؤم مع مخططها لأعمال التنمية المستدامة في أفق 2020، و خاصة التزامها رقم 3 الذي يهدف إلى التجديد في مهنها للمساهمة في الفعالية الاقتصادية و البيئية للدار البيضاء الكبرى.

و من خلال هذا الالتزام ، يضيف البلاغ، تعمل ليدك من أجل محاربة تسربات الماء في شبكة التوزيع، و التحكم في استهلاك الطاقة للإنارة العمومية، و المساهمة في تطهير بيئة الدار البيضاء الكبرى، و التحكم في التأثيرات المرتبطة بتوزيع الكهرباء، و اقتراح حلول فعالة و ملائمة لرهانات مدينة الغد.

و باعتبارها شريكا للجماعات، ليدك تقدم وفق المصدر عينه في هذه الدورة من «معرض الدار البيضاء للمدن الذكية»، حلولا مبتكرة وضعتها من أجل التدبير المستدام للموارد المائية و التهيئة الحضرية المستدامة و ذلك عبر رواق مبتكر و تكنولوجي، يبرز المفوض له البيضاوي خبرته و مهاراته المعرفية حول أربعة موضوعات الابتكار في التدبير المستدام للموارد، الابتكار في الإمتياز العملياتي، الابتكار في تدبير البنيات التحتية و الابتكار في الخدمات للزبناء.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هل سينجح الذكاء في ازالة اختناق المدينة ام في ازالة الصفيح منها ام في ازالة الفوضى ام…ام….

  2. يجب البدء بمجاري الصرف الصحي.ثم القناطر والانفاق.ثم بناء اسواق جد كبيرة خاج المدينة لاخراج مفترشي الارصفة و الطرقات من اجل ضمان استمرار عيش تجارتهم.حينئذ يمكن البدء في مشروع بداية ذكاء مدينة الدار البيضاء الكبرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق