قطاع السيارات.. ارتفاع المبيعات بـ 12,64% عند متم شتنبر

هبة بريس

أفادت الإحصائيات الشهرية الصادرة عن جمعية مستوردي السيارات بالمغرب بأن مبيعات السيارات الجديدة بالمملكة بلغت 131 ألفا و637 سيارة خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية، أي بزيادة نسبتها 12,64 في المائة مقارنة مع متم شتنبر 2019.

وأوضحت الإحصائيات، أن تعداد التسجيلات الجديدة بالنسبة لسيارات الخواص ناهز 115 ألفا و611 سيارة، بارتفاع قدره 10,77 في المائة، بينما ارتفع عدد السيارات النفعية الخفيفة إلى 16 ألفا و26 سيارة (زائد 28,26 في المائة).

وذكرت أن صنف “داسيا” لا يزال يحتل الصدارة في سيارات الخواص بحصة في السوق تبلغ نسبة 28,33 في المائة، أي ما يعادل 32 ألفا و747 تسجيلا جديدا منذ مطلع السنة (زائد 4,61 في المائة)، متبوعا بصنف “رونو” بـ 15 ألفا و527 سيارة جديدة (بنسبة 13,43 في المائة من حصة السوق)، فـ”هيونداي” (9 آلاف و493 سيارة ونسبة 8,21 في المائة من حصة السوق)، ثم “بوجو” (8 آلاف و70 سيارة وحصة من السوق قدرها 6,98 في المائة).

وبخصوص السيارات النفعية الخفيفة، أفادت الإحصائيات المذكورة أن مبيعات الصنف الهندي “ماهيندرا” ارتفعت تسجيلاتها الجديدة بنسبة 411,11 في المائة إلى 92 سيارة، متبوعا بـ “دونغ فينغ سوكون” بارتفاع نسبته 184,05 في المائة إلى 3 آلاف و224 سيارة، أي بحصة من السوق قدرها 20,12 في المائة خلال نفس الفترة.

أما في صنف السيارات الفاخرة، فقد بلغت مبيعات سيارات صنف “أودي” ألفين و869 سيارة في متم شتنبر المنصرم، بحصة من السوق تناهز 2,48 في المائة، متبوعا بـ “بي إم دوبل في” (ألفان و457 سيارة وحصة تناهز 2,13 في المائة)، و”ميرسيديس” (ألف و890 سيارة وحصة من السوق تبلغ 1,63 في المائة).

من جهتها، ارتفعت مبيعات العلامة التجارية الألمانية “بورش” بنسبة 102,7 في المائة إلى 225 سيارة، بينما انخفضت مبيعات “جاكوار” بنسبة 46,22 في المائة إلى 121 وحدة.

وبلغت التسجيلات الجديدة، في شهر شتنبر لوحده، 13 ألفا و255 سيارة، أي بارتفاع قدره 3,17 في المائة، مقارنة مع الشهر ذاته من سنة 2019. أما التوزيع حسب القطاع، فقد أفرز ارتفاعا في سيارات الخواص بنسبة 1,92 في المائة إلى 11 ألفا و323 سيارة، وفي السيارات النفعية الخفيفة بنسبة 11,23 في المائة إلى ألف و932 سيارة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق