الدار البيضاء : حادثة سير مميتة تكشف حقيقة التسيب داخل قطاع الصحة

طارق عبلا_ هبة بريس

كشفت مصادر هبة بريس أن حادثة مروعة مميتة عرفتها مدينة الدار البيضاء أواخر شهر فبراير الماضي، أماطت اللثام عن حقائق جديدة فيما يتعلق بقضية طبيب رئيس يشتغل بوحدة العناية المركزة بابن رشد بالبيضاء، تسبب في وفاة مرافقه بعد اصطدام سيارتهما وهما عائدين من جلسة خمرية ماجنة حسب ما تضمنته محاضر الضابطة القضائية وشهادة الشهود ومجموعة من التسجيلات الصوتية التي تؤكد تغيير ملامح الجريمة ونسب القيادة للهالك.

الواقعة التي خيمت على المشهد الوطني وخاصة قطاع الصحة، كانت مناسبة سانحة للعديد من الفعاليات الجمعوية لرفع شكاية مذيلة بالتوقيعات لوضعها على طاولة وزير الصحة وكذا رئيس المركز الاستشفائي ابن رشد للتنديد بماوصفوها بحالة الفوضى والتسيب واللامبالاة للعديد من الأطباء المتدربين الذين باتوا يتلاعبون بحياة مرضاهم وتركهم يصارعون أنابيب التنفس الاصطناعي من خلال مغادرة مقرات عملهم للعمل بالمصحات الخاصة.

وحسب معلومات حصلت عليها هبة بريس، فإن بطل هذه الفاجعة المميتة، كان قد استلف سيارة زميل له، قبل أن ينتهي المشهد بحادثة سير مميتة، جعلت مالك السيارة يتقدم بشكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق