فريق اولمبيك خريبكة للسباحة..هل من حلول واقعية لتجاوز أزمة كورونا ؟

هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها أن فريق الاولمبيك للسباحة لا زال يعاني تداعيات كورونا بعدما تقرر اغلاق المسبح الشيء الذي أربك المسار الرياضي لابطال الاوصيكا .

وقالت مصادرنا انه مند توقيف التداريب بالمسبح القار تحملت الاسر تكاليف الدفع حيث تم اللجوء لمسبح خاص وهو الأمر الذي يطرح معه السؤال ” واش كورونا ماكتوصلش المسابح الخاصة ؟ وماهو البروتوكول العجيب الذي يعتمده هذا المسبح ولا يستطيع معه المكتب المسير لفرع السباحة تنزيله بمسبحه ؟

وتساءلت مصادرنا عن دور المكتب المسير اذا لم يكن باستطاعته حلحلة مشاكل الفريق في ظرفية دقيقة يفترض أن يواجهها بما يلزم من المسؤولية دون التأثير على مسار ابطال ينتظرهم مسلك ” الانتقاء ” .

وأكدت مصادرنا ان تعامل المكتب المسير مع ” ظرفية كورونا ” بفرض الأمر الواقع اثر على مسار اسماء وازنة بالفريق كان ينتظرها مستقبل رياضي زاهر علما ان فرق اخرى سلكت طريق البحث عن البديل ضمانا لسيرورة التداريب .

الى ذلك ؛ تساءلت مصادرنا عن الأسباب الحقيقية وراء تأخير الجمع العام إلى غاية 04/03/2021 وزادت في السؤال ..واش هذا الوليدات كاع ديك السنوات اديال التداريب ستذهب مع الريح ؟ واش المكتب المسير ماعندوش الامكانيات المالية باش يتحمل مصاريف التداريب بالمسبح الخاص ؟ وهل وضع المكتب المسير نصب عينيه مصير سباحين بالفريق ينتظر أن يكون لهم اسم داخل كتيبة المنتخب ؟ ومن يتحمل مسؤولية ضياع مستقبلهم الرياضي اذا ما طال ” الاغلاق ” واستمر المكتب المسير في نهج سياسة ” الامر الواقع ” بسبب جائحة كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق