نشطاء ل”الكتاني”: “سنحتفل بالسنة الأمازيغية وسنواصل المطالبة بإعلانها عيدا وطنيا”

هبة بريس – الرباط

عبر عدد من النشطاء عن سخطهم بسبب تدوينات الشيخ السلفي الحسن الكتاني حول الاحتفال برأس السنة الامازيغية والمطالب باعلانها عيدا وطنيا رسميا.

وفي هذا الصدد، قال أحد النشطاء معلقا على حديث “الكتاني” :”اسكاس امباركي.. الشيخ يفتي بعدم جواز الاحتفال بالسنة الأمازيغية، على أية آية قرآنية أو حديث نبوي اعتمد شيخنا الكريم ليخرج بهذه الفتوى الغريبة”.

وأضاف آخر:”الكتاني يعتبر أن اعلان السنة الأمازيغية عيدا وطنيا من شأنه تقسيم الشعب الواحد، ولا يعلم أن خرجات أمثاله هي التي تتسبب في ذلك، لذا سنحتفل بالسنة الامازيغية بكافة طقوسها وسنواصل المطالبة باعلانها عيدا وطنيا رسميا حتى يتحقق المطلب”.

هذا ويشار الى أن الشيخ الكتاني قال في تدوينة نشرها على حسابه “الفيسبوكي” :”الاحتفال بالسنة الامازيغية من شأنه تقسيم شعب واحد إلى شعوب متناحرة متباغضة بعدما وحدها الإسلام تحت رايته”

وأضاف في تدوينة أخرى “لا يجوز لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر ويتبع رسول الله محمد صل الله عليه وسلم أن يحتفل بالسنة الأمازيغية. وفق قوله

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. وآية سنة يتحدث عنها هؤلاء لاوجود لسنة أمازيغية على الاطلاق ما تعارف عليه المغاربة التى الفلاحية ونحن في الشرق فالذين ه م أصول عربية انواع منذ الأزل يقيمون بحفل انطلاقا ن الالم 11/ 12/13 يناير أما غيره فلا علم لهم با ولم قيموا اي شيء بهذا الصدد خلاصة القول الادعاء بالسنة ا الأمازيغية هو أمر لا أسس له

  2. عوض ان تضحكوا على الناس بشعاراتكم و استجدائكم تحت مسميات جمعوية، خوضوا في قضايا مصيرية و تمس الناس مباشرة!!!
    ماذا تغني سنتكم و لا سنة ….حينما تموت امرأة اليوم في جبال الأطلس نتيجة نزيف داخلي بعد المخاض!!
    هموم الشعب و الناس في جهة و شطحاتكم في عالم اخر!!

  3. ما يسمى السنة الأمازيغية هو عيد وثني و على الأمازيغ المسلمين أن يقرؤوا و سيعرفوا أن ما يسمى السنة الأمازيغية هو فعلا عيد وثني طبعا هذا لن يروق للمتطرفين اللادينيين من الأمازيغ

  4. العنصرية الموجودة عند بعض الاسلاميين لا توجد حتى في البلدان الغربية.المغاربة قبلوا بالاسلام في بلدهم .فلمادا تريدون محو لغتهم وعاداتهم والتي لا تمس الاسلام في شيء.انتم تبحثون عن الفتنة .هدا عيد بالنسبة لجميع المغاربة.ومن لم يعجبه الحال,يرحل عن المغرب. لان هدا البلد للجميع .ما هدا الاستعلاء والعنصرية والاقصاء وعدم تقبل الراي الاخر.قالك مسلميين !!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق