الودادية الحسنية للقضاة تعرض تصورها لمستقبل العدالة والتحديات التنموية

هبة بريس- الرباط

قدمت الودادية الحسنية للقضاة خلال اللقاء الذي عقد عن بعد صباح أمس الجمعة 16 اكتوبر 2020 تصوراتها واقتراحاتها بخصوص مستقبل العدالة والتحديات التنموية المرتبطة بها بحضور رئيس اللجنة شكيب بنموسى وعدد من اعضائها ومشاركة ممثلي الجمعيات المهنية القضائية.

وأفاد بلاغ للودادية ، أن الاستاذ محمد الخضراوي نائب  رئيس الودادية الحسنية للقضاة قدم عدة أكد على أن المجلس الاعلى للسلطة القضائية راكم عدة خبرات ومكاسب منذ تاسيسه في مجال تكريس استقلال القضاء وتفعيل ضماناته الفردية والموسساتية رغم كل الاكراهات والصعوبات ويؤدي دورا كبيرا في مجال التنمية بمفهومها الشامل.

وأضاف البلاغ أن القضاة المغاربة عبروا دائما عن استعدادهم للانخراط في كل المشاريع التنموية الاصلاحية ومواجهة كل المتغيرات بكل مسوولية وهو ما ظهر جليا خلال تدبير تداعيات ازمة انتشار فيروس كورونا ومن خلال الاجتهاد القضائي الهام الذي راكمته محكمة النقض على امتداد سنوات وكان موضوع تنويه من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في رسالته السامية التي وجهها للمشاركين بمؤتمر مراكش الدولي للعدالة يوم 21 اكتوبر 2019.

وأردف بلاغ الودادية ، ان تطوير وتقوية ودعم مؤسسة السلطة القضائية ضروري واساسي لمواجهة تحديات التنمية وهو ما ينسجم ايضا مع اهداف مخطط التنمية 2030 للامم المتحدة ، مضيفا أن تحدي تكريس الثقة هو مسؤولية جميع المتدخلين في عملية انتاج العدالة خدمة للمتقاضين والمرتفقين.

ودعت الودادية الى دعم استقلالية القضاة والتكوين ودور الجمعيات المهنية وحرية التعبير ، عن طريق انشاء معهد تكوين القضاة سواء الاساسي او المستمر او التخصصي والذي يجب ان يكون تحت اشراف المجلس الاعلى للسلطة القضائية لعدة اعتبارات موضوعية، بالاضافة الى ضرورة الحرص على تطوير وتنويع مناهج التكوين لتنسجم مع المتطلبات والرهانات المستقبلية للعدالة.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق