التعرف على هوية جثة الطفلة ”نعيمة“ تم عن طريق ثيابها

هبة بريس ـ زاكورة 

أفادت مصادر مطلعة لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، أن التعرف على الجثة المتحللة للطفلة المختفية ”نعيمة“ الذي مر أزيد من شهر علو اختفائها جاء عن طريق الثياب التي كانت ترتديها .

واسترسلت ذات المصادر أن التعرف على هوية صاحبة الجثة كان صعباً في البداية من طرف سكان الدوار بالمكان الذي وُجدت فيه، غير أن الشكوك راودتهم بكون الجثة تعود للطفلة نعيمة، إلا بعد تأكد والديها عن طريق لباس نجلتهما.

وكانت الطفلة المختفية ”نعيمة“ قد اختفت بعد خروجها من المنزل منذ 17 غشت بدوار تافركًالت، جماعة مزكًيطة، بأكدز، إقليم زاكورة، قبل أن يتم العثور عليها ليلة السبت-الأحد جثة هامدة بمنطقة تدعى ”تزكزات“ بذات الدوار.

هذا وكانت العائلة قد أطلقت مجموعة من النداءات على مواقع التواصل الإجتماعي بمساعدة أبناء المنطقة، من أجل البحث عن الطفلة التي خرجت وأُعيدت جثة هامدة لأسرتها، في واقعة حزينة تنضاف لسلسلة حوادث اختفاء الأطفال بالمغرب خلال الأونة الأخيرة

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق