إتلاف كميات مهمة من المشروبات الكحولية بحد السوالم + فيديو

هبة بريس

تم، اليوم الثلاثاء بحد السوالم، إتلاف كميات مهمة من المشروبات الكحولية، عبارة عن حوالي 20 ألفا و868 قنينة من النبيذ الأحمر وما يناهز 850 علبة جعة تم حجزها في إطار عمليات مراقبة بعدة مدن عبر المملكة.

وأوضح هشام باعلي مراقب عام، رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في تصريح للصحافة، أن هذه العمليات التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتاريخ 4 شتنبر، بتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية بكل من الدار البيضاء وبني ملال وخريبكة ووادي زم وفاس، همت مخازن المشروبات الكحولية بهذه المدن، وذلك بتعاون مع مصالح الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والسلطات الترابية.

وأضاف أن هذه العمليات مكنت من الوقوف على مجموعة من الخروقات، منها مخالفات تتعلق بالجمارك، حيث تمت معاينة مجموعة من القنينات التي لا تحمل “صويرات جمركية”، وأخرى تحمل “صويرات جمركية” بعضها يتضمن مواصفات لا تطابق المواصفات الموجودة على القنينات، وهو ما يدفع إلى التساؤل حول ما إذا كان الأمر يتعلق بمحاولة للتهرب من الرسوم الجمركية والضريبية، أو التلاعب بهذه المشروبات الكحولية.

وسجل المصدر ذاته أنه تمت، أيضا، معاينة مشروبات كحولية منتهية الصلاحية ما زالت مخبأة بهذه المخازن، ومجموعة من المشروبات الكحولية، خاصة النبيذ الأحمر موضوع الإتلاف اليوم، كانت مخزنة بطريقة غير صحيحة لا تستجيب للمعايير المعمول بها، وبالتالي تم إخضاعها للخبرات الضرورية التي أكدت أنها غير صالحة للاستهلاك ومخالفة لمقتضيات القانون07-28 المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والقانون 83-13 المتعلق بمحاربة الغش.

وأشار باعلي إلى أنه تم تقديم ثلاثة أشخاص أمام أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية بالدار البيضاء، علما أن الأبحاث في هذه القضية ما تزال جارية.

 

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق