الشرطة العلمية بفاس تحل بغفساي لفك لغز جريمة سرقة محولات كهربائية

خالد العروسي – هبة بريس

حلت بجماعة سيدي يحيى بني زروال وجماعة الرتبة التابعين لدائرة غفساي إقليم تاونات اليوم الاثنين 07 شتنبر الجاري، عناصر الشرطة العلمية بفاس مرفوقة بعناصر من الدرك بغفساي و السلطة المحلية، للتحقيق و تعميق البحث في سرقة محولات كهربائية تستخدم في ضخ مياه الشرب.

ووفق تدوينة عبد الحق أبو سالم رئيس جماعة الرتبة سابقا على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”. قال أن فريق من الشرطة العلمية بفاس مصحوبا بعناصر من دركية غفساي و السلطة المحلية، حلوا صباح اليوم بجماعة سيدي يحيى بني زروال وجماعة الرتبة قصد التحقيق في سرقة محولات كهربائية.

وأشار ذات المصدر إلى أن عناصر الشرطة العلمية قامت بتمشيط مكانين مسرح الجريمة وأخذت البصمات المتواجدة فوق كل الأدوات والأعمدة الكهربائية وكذا أخذ كل الدلائل التي يمكن أن تساعد الشرطة على تحديد هوية أفراد هذه العصابة الخطيرة.

و تعود تفاصيل السرقة ليوم الخميس الماضي، حيث أقدمت عصابة يجهل عدد أفرادها بالدخول إلى جماعة ” الرتبة”، وقامت بالسطو على محول كهربائي يغذي ساكنة الجماعة بالماء الصالح للشرب، ما نتج عنه تعطل تزويد الصهريج الرئيسي بالماء، وحرمان الساكنة من هذه المادة الحيوية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لا نار بلا دخان،قد تسفر تحريات الشرطة العلمية عن الحقيقة اذ لا يعقل أن تتحرك بدافع مكالمات او تبليغات تضليلية،نامل ان نرى او نسمع عن تورط جهات او اشخاص سقطوا سهوا على المجلس الجماعي الحالي (اصحاب الكهف).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق