المهدي البلوطي : خطر “كورونا ” لا زال قائما و من الضروري التقيد بالإجراءات الوقائية

هبة بريس ـ خالد لعروسي 

 

عقد الدكتور المهدي البلوطي المدير الجهوي للصحة لجهة فاس مكناس يوم أمس الاثنين، بمقر المديرية الجهوية للصحة لجهة فاس مكناس ندوة صحفية في إطار السياسة التواصلية المعتمدة من طرف ذات المديرية و انفتاحها على الجسم الصحفي

و في كلمته أكد المسؤول الجهوي عن الصحة أن الحالة الوبائية تحت السيطرة لكن الحالات المسجلة ارتفعت بشكل ملحوظ وأن أقسام الإنعاش بدأت تستقبل حالات حرجة خصوصا كبار السن وذوي الأمراض المزمنة كداء السكري القصور الكلوي المزمن أمراض القلب و الربو إلى غيرها من الأمراض التي تشكل خطرا مضاعفا  إذا ما أصيب صاحبها بكوفيد 19 .

و أضاف ذات المسؤول ، بأن توسيع دائرة الكشف تزامن مع فترة رفع الحجر الصحي كضرورة حتمية لتفادي  ظهور عدد من البؤر لكن هذا لا يعني نهاية الوباء و إغفال الساكنة للتدابير الاحترازية اللازمة فالخطر لا زال قائما و من الضروري أخذ الحيطة و الحذر .

وشدد المدير الجهوي على ضرورة استحضار الحس الوطني وتكثيف الجهود و الانخراط بكل وعي و مسؤولية و الحرص على تبني سلوك تطبيق التدابير الوقائية أن على مستوى الفرد او الجماعة .خصوصا مع استقبال المواطنين لمناسبة دينية عظيمة مستحضرا إبعادها الدينية الاجتماعية لكن في ظل هذه الظرفية الاستثنائية وجب تفادي التجمعات و الزيارات و أماكن الاكتظاظ.

و أشار الدكتور المهدي إلى أن فاس ومكناس مدينتان تعرفان حركية كبيرة فتفاديا لانتشار الفيروس فقد تم إدراجها في لائحة المدن الممنوع التنقل إليها بموجب بلاغ مشترك لوزارتي الصحة والداخلية .

وفي الختام نوه الدكتور البلوطي على مجهودات كل المتدخلين و على المواكبة المهنية والموضوعية لوسائل الإعلام قصد تنوير الرأي العام ورفع الوعي و الحس الوطني لدى المواطنين كما دعا الجميع إلى الانخراط الجاد و المسؤول بروع التضامن و التعاون

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق