جثة تطفو فوق مياه أم الربيع تستنفر درك سطات

محمد منفلوطي ـ هبة بريس  

علمت هبة بريس من مصادر عليمة، أن عناصر الدرك الملكي بمدينة البروج التابعة لسرية سطات، فتحت تحقيقا فوريا على إثر العثور على جثة شاب وهي تطفو فوق مياه أم الربيع في ظروف وُصفت بالغامضة.

وأضافت ذات المصادر أن التحقيقات الأولية خلُصت إلى هوية الهالك التي تبين انه شاب عشريني ينحدر من إحدى الدواوير بمنطقة البروج وكان قد اختفى عن الأنظار بضعة أيام قبل أن يتم العثور  على جثته من قبل أحد المواطنين بعد أن لمحها وهي تطفو فوق المياه ليتم ربط الاتصال بالمصالح الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان.

وأكدت مصادرنا أن الشاب الضحية يعتقد أن تكون المياه المتدفقة قد جرفته في وقت سابق، لم تفلح معها  مجهودات عناصر الوقاية المدنية نظرا لوعورة المكان بسبب تغيُّر لون المياه المتدفقة التي يصعب معها الرؤية السليمة، قبل أن تلفظه المياه على ظهر نهر أم الربيع.

الحادث المأساوي، عجّل بفتح تحقيق من قبل عناصر الدرك الملكي بتعليمات من النيابة العامة المختصة، ونقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات حيث من المرجح أن يتم اخضاعها للتشريح الطبي قصد الوقوف على أسباب الوفاة الحقيقية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اللهم ارحم ميتنا واجعله من الشهداء والصالحين وتجاوز عنه وبدل سيئاته حسنات
    يا رب يا أرحم الراحمين آمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق