في زمن كورونا : شجار بين أسرتين ينتهي بجريمة قتل بشعة بمكناس

خالد لعروسي – هبة بريس

اهتز حي سيدي بابا الشعبي بمكناس ساعات قليلة بعد إفطار ليوم الاثنين ثالث أيام شهر رمضان المبارك، الموافق ل 27 أبريل الجاري، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها قاصر ذو 17 سنة.

ووفق مصادر هبة بريس فأن النازلة وقعت بعد شجار بسيط بين أسرتين تقطنان بمنزلين متجاورين يفصل بينهما درب صغير بمنطقة الدوار القديم بحي المذكور، ليتطور إلى شجار بالأسلحة البيضاء بين الأسرتين، انتهت بوفاة الهالك بعد تلقيه طعنات قاتلة أردته مدرجا في دمائه، مضيفة أن مجموعة من أفراد الأسرتين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة.

هذا، و فور علمها بالواقعة توجهت السلطات المحلية و قوات الأمن إلى مسرح الجريمة حيث قامت بتطويق مكان الحادث و معاينة الجريمة، ليتم نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس فيما تم فتح تحقيق للكشف عن ملابسات الحادث و تحديد المسؤوليات تحت إشراف النيابة العامة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق