مصالح الأمن تفك لغز “اختفاء” طفلة قاصر بسلا

هبة بريس ـ الرباط / الصورة تعبيرية

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في كل من مدينة مراكش وسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد مكان طفلة قاصر تبلغ من العمر 12 سنة، والتي كانت تشكل موضوع بحث لفائدة العائلة بعد اختفائها في ظروف مشكوك فيها منذ مساء أمس الخميس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمدينة سلا كانت قد توصلت بإشعار حول اختفاء الطفلة المذكورة بعد مغادرتها المؤسسة التعليمية التي تدرس بها، دون أن يتم الاهتداء لمكان تواجدها، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي مكنت من تحديد مكان تواجدها بمحطة القطار بمراكش واسترجاعها في صحة جيدة، دون أن تكون قد تعرضت لأي اعتداء.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاستماع للطفلة القاصر بحضور ولي أمرها من طرف فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالأحداث، وذلك من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بمغادرتها مسكن العائلة، فضلا عن رصد الأسباب والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء سفرها من مدينة سلا في اتجاه مراكش.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الاضطهاد داخل الأسرة أي تعنيف الوالدين لفلادات أكبادهم تقريعهم أي ألستم والسب وتحقير الى جانب الإهمال وسوء التغذية والقيام بمهام منزلية شاقة …
    كلها أسباب تدفع فلذات أكبادنا الى الهروب وترك منزل العائلة .
    لكل هذه الأسباب يتحتم على الدولة حماية الطفولة داخل المنزل واحداث اجهزة متابعة ميدانية كما هو الحال في دول أوروبية للطفولة والاعتناء بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق