عندما يتحول المزاح إلى كارثة.. قاصر يقتل صديقه عن طريق الخطأ بفاس‎

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – خالد العروسي

توفي مساء أمس الأربعاء 12 فبراير الجاري، القاصر الذي كان ضحية جريمة قتل غير عمد عن طريق الخطأ بمحل لكهرباء السيارات ببنسودة بفاس ، متأثرا بالجرح الغائر الذي أصيب به على مستوى العنق من قبل زميله في العمل .

وكانت سيارة الإسعاف قد أقلت الضحية في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الحسن الثاني بفاس من أجل إسعافه قبل إدخاله إلى قسم العناية المركزة نظرا لخطورة الإصابة، إلا أنه لم يصمد طويلا ليسلم الروح إلى بارئها.

و تعود تفاصيل الجريمة إلى أن الضحية كان قد دخل في مزاح مع زميله الجاني بالمحل ذاته ، قبل أن يستعين القاصر ب”طورنوفيس”  من أجل تهديده على سبيل المزاح، لينتفض هذا الأخير ويلوح بيده التي يقبض بها الطرنوفيس، فإذا ينفصل عن يده ويصيب الهالك في الجهة اليسرى من عنقه على قطر 13 سنتيم بجهة الوريد ما أسقطه مدرجا في دمائه.

يذكر، أن القاصرين كانا صديقين و يشتغلان معا و يساعدان في إعالة عائلتيهما إلا أن الأقدار كانت كفيلة بأن يرتكب أحدهما جريمة في حق زميله عن غير عمد مخلفين صدمة وسط العائلتين .

تحميل المزيد في حوادث

2 تعليقان

  1. Anas

    في 09:46

    باب النهي عن الإِشارة إلى مسلم بسلاح سواء كان جادًا أو مازحًا، والنهي عن تعاطي السيف مسلولًا
    1/1783- عَن أبي هُرَيْرَة ﷺ عَنْ رَسُولِ اللَّه ﷺ قَال: «لاَ يشِرْ أحَدُكُمْ إلَى أخِيهِ بِالسِّلاَحِ، فَإنَّهُ لاَ يَدْرِي لَعَلَّ الشَّيْطَانَ يَنْزِعُ فِي يَدِهِ، فَيَقَعَ فِي حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ» متفقٌ عليهِ.
    وفي رِوَايةٍ لِمُسْلِمٍ قَالَ: قَالَ أبُو الْقَاسِمِ ﷺ: «مَنْ أشارَ إلَى أخيهِ بِحَدِيدَةٍ، فَإنَّ المَلائِكةَ تَلْعنُهُ حتَّى يَنْزِعَ، وإنْ كَان أخَاهُ لأبِيهِ وأُمِّهِ».

  2. مغربية حرة

    في 11:19

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته؛
    قبل كل شيء يجب معاقبة صاحب المحل لأن القانون لا يسمح بتشغيل الأطفال ألقاصرين والأمر واضح لأن الطفل طبيعته اللعب والمحل فيه أشياء خطيرة عليه، لدى منع تشغيل الأطفال ومكانهم في المدرسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لأسباب غامضة.. انتحار متزوجة أم لطفلين ضواحي الدار البيضاء

اهتزت جماعة أولاد زيدان بمنطقة الكارة ضواحي العاصمة الاقتصادية على وقع خبر انتحار سيدة متز…