خنيفرة .. إدانة الناشط “بودا” بسنتين حبسا نافذا بتهمة “إهانة العلم الوطني”

أصدرت المحكمة الابتدائية بخنيفرة ليلة الخميس الجمعة ، حكماً بالسجن سنتين نافذة مع غرامة مالية على عبد العالي باحماد الملقب بـ”بودا غسان”، بعد متابعته في حالة اعتقال بتهمة “التحريض على اهانة علم المملكة و رموزها و التحريض على الوحدة الوطنية”.

و قالت مصادر متطابقة ، أن ممثل لجنة “بودا” لدعم المعتقلين السياسيين، أكد في كلمته أن الحكم صدر بمنتصف الليل، ووصفه بـ :الحكم الظالم”، مشيرا إلى أن اعتقاله كان قسريا لأنه فور اعتقاله تم نقله لبني ملال في وقت متأخر من نفس يوم اعتقاله بدون طعام .مضيفا ، أن “بودا” ظل ينفي منذ اعتقاله كل التهم الموجهة إليه ومنها التحريض على اهانة علم ورموز المملكة.

وكانت النيابة العامة ، قد قررت الاحتفاظ بـعبد العالي باحماد، في حالة اعتقال بعد أن وجهت له تهمة المس بالمقدسات، بسبب إشادته في تدوينة عبر فيسبوك، بحادث إحراق العلم الوطني خلال المسيرة التي نظمت في العاصمة الفرنسية باريس في شهر أكتوبر الماضي، من طرف انفصاليي الريف.بالإضافة إلى “دفاعه عن موقفه خلال نقاشه في التعليقات التي رافقت تدوينته

تجدر الإشارة إلى أن العشرات من الحقوقيين والنشطاء نظموا وقفة احتجاجية،أمس الخميس، أمام مقر المحكمة الابتدائية بخنيفرة، للمطالبة بإطلاق سراح عبد العالي باحماد الملقب بـ”بودا غسان”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. قلیلة في حقه اهانة العلم الوطني انه خیانة عظمی والله بمجرد لمس العلم الوطني احس بافتخار وحب شدیدین تجاهه وان یهینه احد لا یقبل منه ابدا ومحکمة الاستئناف سوف ترفع العقوبة لا شک لان الخطوط الحمراء لایمکن ابدا تجاوزها لهذا یجب معاقبته اشد العقاب والی الجحیم الجمعیات المطالبة باطلاق سراحه.

  2. فعلا المغرب في تقدم ملموس فمن يوسف بن تاشفين و طارق بن زياد حتى وصلنا لولد الكرية و اكشوان و بودا

  3. أود من السادة المشرعين والقانونين يمدوننا بفصول من القانون الجنائي تجرم إحتقار العلم الوطني وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق