محام مغربي يدافع عن بناة نصب ‘الهولوكوست’

هبة بريس -

كشف محام مغربي عن تكليفه بالدفاع عن حقوق الجمعية الألمانية “بيكسل هيلبر” الألمانية، صاحبة النصب التذكاري لضحايا “الهولوكوست” الذي تم هدمه مؤخرا نواحي مراكش.

وقال المحامي إسحاق شاريه، إنه ناقش بشكل مستفيض هذه القضية مع الممثل القانوني للجمعية المذكورة بالمغرب، أوليفيي بينكوسكي، وذلك لمعرفة ملابساتها.

وتبعا لذلك قال شارية في تدوينة نشرها السبت عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن الجمعية “أكدت أن الأمر بعيد تماما عما تم ترويجه وإشاعته”.

وبحسب المتحدث نفسه فإن الجمعية المذكورة “كانت تقوم بإنشاء عمل فني عبارة عن مجسم يصور بطريقة فنية مجزرة الهولوكوست التي راح ضحيتها اليهود على يد النظام النازي بألمانيا، وما تعرضوا له من بشاعة التعذيب والتصفية العرقية، في مرحلة دموية من تاريخ الإنسانية لا يجب أن تنسى حتى لا تتكرر”.

وأكد ممثل “بيكسل هيلبر” بحسب ما نقله شارية أن “المجسم لا يعدو أن يكون عملا فنيا يدخل في إطار حرية التعبير التي يحميها الدستور المغربي والمواثيق الدولية، وتم تشييده داخل بقعة أرضية خاصة وغير مفتوحة للعموم” وهو بالتالي، يضيف المتحدث “لا يحتاج إلى أي ترخيص أو مراقبة سواء قبلية أو بعدية، مما يعتبر اعتداء على حرية الإبداع والفكر”.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. هم مغاربة ما لنا اهم وما علينا عليهم ولا بنا شيء اسمه الهولوكوست في المغرب لا اتق مع الفكرة بل يجب عليهم أن يبينوا ولاءهم لبلادهم المغرب وان يدينوا كل أشكال الإبادة الجماعية التي يتعرض لها إخواننا الفلسطنيين في فلسطين المحتلة.

  2. باين المحامي يهودي من اسميته!

    الالمان حرقوهم…سيروا يا الجمعية الالمانية بنيو الانصاب فبلادكم حنا مالنا!؟

    سبحان الله
    الحرب العالمية الثانية ماتوا فيها كتار من خمسين مليون
    والاعلام ماشد غير فستة ديال ملايين يهودي!!

  3. السؤال العريض
    اين النخب اين السياسيين
    ام ان الكل متواطىء..
    الهولكوست اصلا ان كانت حقيقية فالمتهم بها ألمانيا النازية فالاجدر أن يخلد ذكراها هناك وليس في المغرب..
    ان ما يحدث وراءه لوبي وهذا بكلام اليهودي كوهين الفرنسي الاصل استمعوا له في عدد من القضايا وهو موجود على اليوتيوب ..
    كل ما يحدث ليس صدف بل مخططات لها اهداف مستقبلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق