ادانة مغربي بسبعة اشهر سجنا نافذا بعد ممارسته “العادة السرية” امام فتاتين بسبتة المحتلة

هبة بريس - مكتب طنجة

قضت الغرفة الجنحية بمحكمة مدينة سبتة المحتلة بادانة مغربي بسبعة اشهر سجنا نافذا بتهمة التحرش الجنسي في حق فتاتين وممارسة “العادة السرية ” أمامهما .

وحسب مصادر اسبانية محلية فالقضية بدأت فصولها حينما تم اعتقال المعني بالامر البالغ من العمر 38 سنة من طرف السلطات الامنية الإسبانية بسبب ممارسة “العادة السرية” اما فتاتين اسبانيتين إحداهما قاصر كما قام بمضايقة الفتاتين بشاطئ “ريفيرا” بسبتة السليبة .

ورغم ان الفتاتين قامتا بتغيير مكان الاستجمام تفاديا للتحرش غير أنه لحقهم وشرع في ممارسة “العادة السرية” أمامهما ، ما دفع إحدى الفتاتين الى الإتصال بوالدها عبر الهاتف طلبا للنجدة ليقوم بدوره بربط الاتصال بالشرطة التي قامت بتوقيف المعني بالأمر وتقديمه للعدالة التي قضت بالسجن في حقه .

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. هذه ليست العادة السرية بل العادة الجهرية لا امام الملأ هههههه . صحح العنوان .

  2. لو كان في المغرب لتركوه لحال سبيله وحتى اذا عوقب بالسجن فالمده لا تتراوح شهر على الاكثر
    مثل هذه الاعمال وقطع سبيل المارة والتشرميل
    يجب ان يوضع في السجن اقل اقل 3 سنوات نافذة.

  3. أبعد هذا نلوم غيرنا على كراهيتنا وإقصائنا واحتقارنا؟إنسانيتنا في انقراض.نحن في جاجة إلى زلزال أو تسوناني فكري عله يرجعنا إلى حظيرة بني البشر.نحن أقصد ما أصبح اسما بلا مسمى أي الأمة العربية

  4. لو فعلها في المغرب لدافعت عنه الجمعيات الحقوقية و الشواذ و وكالين رمضان تحت شعار لا للرجعية و لا للظلامية.

  5. قطع جذر بوك يا الحيوان…ضيعوك..خاصك سبع سنين ديال الحبس ماشي سبع اشهر!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق