علاقة مشبوهة تقود أمن البيضاء لاعتقال “حقوقي” يدافع عن النساء

هبة بريس – الدار البيضاء

أوقفت مساء أمس الأربعاء عناصر الأمن ناشطا حقوقيا بمدينة الدار البيضاء بعد ورود شكاية ضده تثير شبهة توسطه في عمليات الاتجار بالمخدرات ، حيث يشتبه في استغلاله لمنصبه الحقوقي من أجل ابتزاز بعض الجهات و تغاضيها عن بعض الحقائق و كذا ربطه لعلاقات مشبوهة مع تجار مخدرات و دركيين.

و في تفاصيل الموضوع ، أفادت مصادرنا أن عناصر الأمن التابعة للمنطقة الإقليمية ابن امسيك سيدي عثمان بالدار البيضاء قد أوقفت ناشطا حقوقيا يرأس جمعية للدفاع عن حقوق الأطفال و النساء ، كما يشغل في ذات الوقت منصب عضو بإحدى فروع الأحزاب السياسية المعروفة و ذلك بشبهة التوسط في الاتجار بالمخدرات.

و شدد المصدر ذاته أن توقيف المعني بالأمر جاء بناية على شكاية يتهمه من خلالها بعض الأطراف بالتوسط ما بين تجار المخدرات و بعض من عناصر الدرك الملكي ضواحي المحمدية ، ليتم نصب كمين محكم له أدى لتوقيفه في انتظار تعميق البحث معه و تقديمه للقضاء.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق