وجدة.. الساكنة تحتج على تثبيت لاقط هوائي بحي النصر

نظم العشرات من سكان زنقة بابل وزنقة صقلية بحي النصر بوجدة اليوم الأربعاء 15 ماي الجاري وقفة إحتجاجية على تثبيت لاقط هوائي للهاتف النقال فوق منزل أحد سكان الحي، مشيرين في معرض حديثهم إلى أن هذه اللاقطات تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان و الأطفال على وجه الخصوص معتمدين في ذلك على أبحاث دولية أجريت في هذا الصدد.

وطالبوا السلطات بالتدخل لرفع الضرر الناتج حول وضع لاقط هوائي خاص لشركة الاتصالات ، وخلال الوقفة التنديدية وسط الطريق الرئيسية ،حيث رفعوا شعارات تتنديدية حول هذا الإجراء وحسب اقوالهم التي تؤكد ان صاحب المنزل والإدارة معا استغلوا الظروف وحكم المحكمة بعدم الإختصاص وقاموا بالإسراع بوضع اللاقط، مما خلف استياء عارما في صفوف عدد من المواطنين من أبناء الحي.

كما سبق أن رفعوا العديد من المراسلات والعرائض في الموضوع لعدة جهات مسؤولة قصد فتح تحقيق، و تطالب الساكنة السلطات بالتدخل قصد ارجاع الوضعية الى ما كانت عليه.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.