ماء العينين تنتقد غياب وزراء أخنوش عن أنشطة الحكومة

بسبب ما أثير عن مقاطعة وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار للأنشطة الحكومية احتجاجا على تصريحات بنكيران قالت أمينة ماء العينين، البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، من سيصدق أن حزبا سياسيا يقاطع أنشطة حكومية رسمية خاصة إذا تعلق الأمر بمجلس حكومي أو بنشاط حكومي في منطقة تعيش على وقع احتجاجات اجتماعية، احتجاجا على تصريحات سياسية يعيش المغرب والعالم مثلها كل يوم في اطار الاحتكاك السياسي.

و أضافت ماء العينين، في تدوينة لها لا أصدق، و لا شك أن هناك سوء فهم كبير في المسألة، و إذا حدث ذلك فعلا، فتلك هي القضية لا غيرها.

وتابعت، من سبقونا للسياسة، عليهم إخبارنا هل حدث مثل ذلك قبلا علما أن كل الأغلبيات الحكومية السابقة مرت من أزمات وخلافات حادة بين مكوناتها: في حكومة اليوسفي مع الاستقلال وفي حكومة الفاسي مع الاتحاد ثم مع الأحرار وفي حكومة بنكيران مع الاستقلال قبل انسحابه،أما اليوم ففي الحقيقة لا وجود لأزمة إلا إذا كان الوهن قد بلغ مبلغه حتى صارت تصريحات سياسية تحدث كل هذا الرعب.

و أضافت ماء العينين، لا للابتزاز، و المطلوب من رئيس الحكومة اليوم الدفاع عن هيبة مؤسسة رئاسة الحكومة باعتبارها مؤسسة دستورية تعني المغاربة جميعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى