المهداوي: “مرت 90 يوما على إدانتي ظلما وعدوانا و لم أتوصل بنسخة الحكم”

هبة بريس - الرباط

تساءل الصحفي حميد المهداوي، المعتقل بالسجن المحلي عين السبع “عكاشة” بالدار البيضاء، عن سبب تأخير توصله بنسخة حكمه.

وقال المهداوي، في رسالة وجهها الى الرئيس الأول بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، ونشرتها زوجته بحسابها “الفيسبوكي”:”بمنتهى المرارة أخبركم السيد الرئيس المحترم أنه قد مرت 90 يوما على إدانتي ظلما وعدوانا، ولحد الساعة لم أتوصل بنسخة الحكم، وهذا يصادم الفصلين 23 و120 من الدستور المغربي، والمادة 11 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 14 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية”.

كما أن هذا التأخر، يضيف المهداوي، “لا ينسجم والمواد 180 و 196 و 250 و 234 و 381 و 528 و 540 من قانون المسطرة الجنائية، التي نصت على تحديد آجال لإنجاز الإجراءات القضائية والبث في القضايا، لتحقيق السرعة والفعالية في أداء العدالة الجنائية، لا سيما في قضايا المعتقلين، كما أن هذا التأخر أو التعذيب النفسي يمس بقرينة براءتي مادام لم يصدر في حقي حكم قضائي نهائي حائز بقوة الشيء المقضي به، إضافة إلى أن هذا التأخير أو التنكيل النفسي يصادم الفصل 216 من القانون الجنائي، الذي يعتبر الجنح ضد أمن الدولة من القضايا المستعجلة التي لها أولوية في المحاكمة، كما يناقض هذا التأخر وضعيتي القانونية كمعتقل إحتياطي “.

واعتبر المهداوي، أن “المثير والطريف السيد الرئيس أن السيد قاضي التحقيق إكتفى بـ 90 يوما للتحقيق مع 54 معتقلا حول 400 جنحة وجناية، فيما هيئة الحكم لم تتسع لها مدة 90 يوما لمجرد إصدار نسخة حكم”، قبل أن يختم رسالته بالقول: “قال فيه رسول الله (ص): ” ما من أحد أقرب إلى الله يوم القيامة من ملك مصطفى ونبي مرسل من قاضي عادل “.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انتظر لزام من الحكمة ان تصلك الورقة وما دمت في مكان ءامن فلا داع للعجلة فيوم خروجك من السجن اول ما تحصل عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق