يوفنتوس يوجه صدمة قوية لأحلام بوغبا

هبة بريس - متابعة

وجه نادي يوفنتوس الإيطالي صدمة قوية لاحلام النجم الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي والذي يستهدف الرحيل عن صفوف الفريق بسبب علاقته السيئة مع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الفريق وتوتر العلاقة بينهما.

وأكدت الصحف العالمية بأن نادي يوفنتوس استبعد أي تحرك نحو اللاعب خلال الفترة المقبلة وذلك بسبب التزامات الفريق المالية وارتفاع هيكل الأجور بالفريق بجانب المقابل المادي الكبير الذي سيطلبه نادي مانشستر يونايتد نظير التخلي عن اللاعب.

ويعاني بوغبا من بطش البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يعامل اللاعب بطريقة ليست جيدة وهو ما وضح جلياً خلال العديد من المناسبات بالفترة الماضية حيث بدأ الخلاف يشتد بين كلا الجانبين عندما خرج اللاعب لينتقد أسلوب لعب المدرب البرتغالي بطريقة واضحة عقب تعادل الفريق أمام وولفرهامبتون ببطولة الدوري الإسبوع الماضي.

وكان رد مورينيو فورياً عندما أخبر الجميع في مانشستر يونايتد بأنه قرر حرمان بوغبا من ارتداء شارة القيادة للفريق خلال المباريات المقبلة وذلك رداً على تصريحات اللاعب المنتقدة لأسلوب لعبه على العلن.

وازدادت النار اشتعالا داخل قلب مورينيو حينما قام بوغبا بنشر فيديو أثناء مباراة الفريق أمام ديربي كاونتي ببطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية عندما نشر اللاعب فيديو من مدرجات ملعب اللقاء أوضح خلاله مدرجات ملعب أولد ترافورد الخالية من الجماهير بسبب خسارة الفريق في اشارة للسخرية من خسارة الشياطين الحمر بالمباراة.

وقام مورينيو بطرد اللاعب خلال المران في اليوم التالي حيث تم تداول فيديو أوضح وجه بوغبا الغاضب والمليء بعلامات الاستفهام عندما وجه له المدرب البرتغالي حديثه فيما أكدت الصحف الإنجليزية أن مدرب تشيلسي السابق قام بطرد اللاعب من التدريبات.

ولم يكن نادي يوفنتوس الإيطالي الفريق الوحيد الذي يستهدف ضم اللاعب خلال الفترة المقبلة حيث أبدى نادي برشلونة الإسباني رغبته القوية بضم اللاعب أيضاً منذ الصيف الماضي ولكن رفض نادي مانشستر يونايتد فكرة التفريط في خدماته ومنحوه شارة القيادة.

وكان بوغبا قد انضم لصفوف نادي مانشستر يونايتد قبل بضعة سنوات قادماً من صفوف نادي يوفنتوس مقابل 95 مليون جنيهاً إسترليني في صفقة كانت الأغلى في التاريخ وقتها لكنه لم يقدم المردود المرضي لجماهير الفريق حتى الأن ولم يظهر بمستواه الحقيقي بعد.

وبدأ التوتر يشوب العلاقة بين المدرب البرتغالي وبوغبا منذ الموسم الماضي حيث انخفض أداء اللاعب بصورة كبيرة خلال مباريات الموسم الماضي وأجلسه مورينيو بالعديد من المناسبات على مقاعد البدلاء.

بدأ بول بوغبا مسيرته بنادي يو إس لبري رواسي القريب من مسقط رأسة وأمضى به ثلاثة موسام قبل أن ينتقل لصفوف ادي لوهافر ويتولى قيادى الفريق وتألق بصفوفه ليتم استدعائه لمنتخب فئة 16 عاماً.

وعقب تألقه الملفت تعاقد معه نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي والذي لم يكن سهلاً على الاطلاق وانتقل رسمياً لصفوف الشياطين الحمر في موسم 2009 وشارك بفريق الشباب تخت 18 عاماً وأنهى هذا الموسم مشاركاً في 21 مباراة سجل خلالها 7 أهداف.

ثم تم استدعاء اللاعب لفريق الرديف بالعديد من المناسبات وتم استدعائه للفريق الأول تحت قيادة السير أليكس فيرغسون المدرب السابق وأسطورة الشياطين الحمر السابق باحدى مباريات كأس الاتحاد الإنجليزي.

ورحل بوغبا عن مانشستر يونايتد في موسم 2012 بعد عدم تجديد تعاقده مع النادي وقدم أداءً خيالياً رفقة البيانكونيري ليستعيده اليونايتد الصيف قبل الماضي في صفقة قياسية.

ومن ضمن الأندية التي تستهدف أيضاً التعاقد مع بوغبا نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ولكن يبدو أن النادي الفرنسي لن يتقدم بعروض لضم اللاعب لوقوعه تحت طائلة العقوبات من الاتحاد الأوروبي بسبب خرق قواعد اللعب المالي النظيف.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق