اقتصاد

المغرب والجزائر يتسابقان لتزويد اروبا بالغاز الطبيعي

بدأت مواجهة جديدة بين المغرب والجزائر ليس في غمار السياسة، وإنما في الاقتصاد هذه المرة، حيث تتسابق الدولتان في مد خطوط، وتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي.

 الخبير المغربي رشيد لزرق، قال في تصريح صحفي  إن فرص المغرب في المنافسة تفوق فرص الجزائر، موضحا  أن المغرب أبرم مع نيجيريا اتفاقية لمد خط أنابيب الغاز الطبيعي بين الدولتين، يشمل العديد من الدول الأفريقية جنوب الصحراء، مثل وبنين وتوغو وغانا وساحل العاج وليبيريا وسيراليون وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا.

وحدد الخبير المغربي أسباب تفوق المغرب في المنافسة على نقل الغاز إلى أوروبا على الجزائر، في وجود مؤشرات قوية على اكتشافات لآبار للغاز خلال عمليات التنقيب الأخيرة، ستجعل من المغرب من أبرز دول المصدرة للغاز في السنوات القريبة المقبلة.

وحدد لزرق السبب الثاني في تراجع الجزائر عن اشتراكها في مشروع ربط الغاز النيجيري بسبب تخوفها من تراجع صادراتها من الغاز، موضحا أن الجزائر كانت سباقة  للاتفاق مع نيجيريا، غيرها أنها تراجعت عن المشروع منذ عام 2002، بخلاف المغرب الذي شرع الأمور التقنية، وباشرت لجنة مشتركة بينه وبين نيجيريا العمل، بحيث عمل المغرب على ضمان مصادر التمويل لهذا الأنبوب الرابط بين مجموعة من الدول الإفريقية وأوروبا، من خلال الصناديق السيادية لبعض دول الخليج، السعودية، الإمارات وقطر في غرب أفريقيا ـ يقول الازرق  لـ “سبونتيك “

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المغرب ماضي في التقدم المستمر في جميع الميادين بفضل السياسة الحكيمة لملكه المفدى والجارة في تقهقر نتيجة الحسد والبغض والسياسة المهترءة للمسؤولين دون المستوى.

  2. الغاز المغربي منتوج وطني لا يجب تصديره إطلاقا، عشرات السنين و نحن ننتظره و عندما أتى بفضل الله نرفع الدعم عن غاز البوتان و نهديه لأوربا مجانا! الغاز مصدر لتوليد الطاقة ولابد من تخفيض سعر الكهرباء وتكلفة إنتاج الكثير من المواد و لابد من تزويد المنازل بالغاز (غاز دوفيل) … بعد ذلك نتحدث عن إمكانية تصديره، أما أن نصدره و نحن نحتاجه فهذا يعني أن جهة ما تريد سرقة الثروة منا و ملأ جيبها بالعملة الغير معلنة، يعني خروج الثروة دون مداخيل تصب في جيب الدولة ولكن في جيب هذه الجهة … كالحشيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق