هدية أمريكية لأمها.. اتصلت بالشرطة لاعتقالها في عيد ميلادها

هبة بريس - وكالات

حلم غريب لامرأة مسنة في ولاية ماين الأمريكية تحقق على يد ابنتها وهو إلقاء القبض عليها من قبل رجال الشرطة.

فقد اتصلت آنا دومونت بإدارة الشرطة في مدينة أوغوستا تطلب إلقاء القبض بلطف على أمها، التي أتمت 93 عاماً.

لم يسبق للأم أن أُلقي القبض عليها من قبل، لكنَّها من أشد المعجبات بمسلسل Cops، وكانت تتساءل: “كيف هو شعور أن يُلقى القبض عليك؟”.

وبعد مرور يومين على ذكرى ميلادها، أتت الشرطة لباب منزلها لتنفيذ عملية التوقيف. ووصفت آنا أمها بأنَّها كانت امرأة سعيدة للغاية حين رأت الضباط، وراحت تعانقهم وتجلس في الكراسي الأمامية والخلفية لسيارتهم.

نشرت آنا تفاصيل هذه القصة الغريبة واللطيفة على حسابها في فيسبوك .

الأم المسنة لم تقتد لإدارة الشرطة، لكنّ ابنتها صرَّحت في لقاءٍ أجرته معها صحيفة The Independent البريطانية بأنَّ تخصيص ضباط الشرطة قسماً من وقتهم لزيارة أمها كان كل ما حلمت به وأكثر.

وأضافت: «لا تحب أمي السفر؛ لذا فمن الطريف أنَّ قصتها (تسافر) الآن في كل أنحاء البلاد. حين قمتُ بذلك (الاعتقال اللطيف) المدبر مسبقاً كان يُعاونني فقط بعض أفراد العائلة وصديقٌ خاص. نحن نُسمِّيه اعتقالاً لطيفاً، لكنَّه كان بالنسبة لها فرصةً لترى سيارة شرطة بنفسها وعن قرب. أنا أعرف أنَّها لا تحب أن تكون محل الأضواء؛ لذا حرصتُ أن يكون الأمر بسيطاً” .

واكملت: “كانت متحمسةً للغاية، لأنَّها فعلت ذلك، وقلتُ في القصة التي نشرتُها إنَّها أخبرتني أنَّني أبهجتُ حياتها. أشعرني ذلك بالراحة لأنَّني استطعتُ أن أسعدها بهذا القدر. كان ذلك شعوراً مريحاً جداً لي”.

وتقول آنا: “ما زالت تتحدث عن (اعتقالها) ذاك حتى بعد مرور شهرٍ ونصف، وتعرض صوراً تثبت ذلك”.

من جهتها، منحت إدارة الشرطة للمُسِنّة ملصق ضابط عون كهدية لعيد ميلادها، وشكرها الضباط على استضافتها له في احتفالها.

ورداً على منشور آنا، كتبت الصفحة الرسمية لإدارة شرطة أوغوستا على فيسبوك: “شكراً لمشاركتك قصتك معنا، كنا فخورين جداً أن دُعينا. كل الحب لمدينتنا”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق