برشلونة يتسبب في حالة الطوارئ داخل فالنسيا

تأهل فريق فالنسيا إلى نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، بعد الفوز بركلات الترجيح في مباراة الإياب أمام ديبورتيفو آلافيس، ليجد نفسه في مواجهة من العيار الثقيل أمام برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، والمرشح الأول لانتزاع الكأس هذا الموسم.

ويأمل الفريق الأندلسي استغلال صحوته هذا الموسم مع المدرب مارسيلينو جارسيا تورال من أجل الفوز بلقب كأس ملك إسبانيا، والذي يغيب عن خزائن الخفافيش منذ 10 أعوام.

جاءت نتيجة قرعة قبل نهائي الكأس، لتضع فالنسيا أمام عدة اختبارات صعبة خلال الأسبوعين المقبلين، إذ يستقبل ريال مدريد على ملعب ميستايا في الجولة 21 من الليجا، اليوم السبت، في مباراة مصيرية للفريق الملكي، حيث لن يكون أمام مدربه زين الدين زيدان سوى تحقيق الفوز، وإلا مواجهة شبح الإقالة بسبب النتائج السيئة كما حدث مع المدرب السابق رافائيل بينيتيز.

تنطلق رحلة الخفافيش نحو لقب كأس الملك في الأول من فبراير/شباط، حيث سيذهب إلى (كامب نو) لملاقاة برشلونة الذي لن يجعل المباراة سهلة على الإطلاق على أرضه، لتحقيق نتيجة إيجابية، تعزز من فرصه لحسم الصعود للنهائي من مباراة الذهاب.

ويغادر رجال مارسيلينو إقليم كاتالونيا متجهين إلى العاصمة الإسبانية مدريد، وتحديدًا إلى ملعب (واندا ميتروبوليتانو) لمواجهة أتليتكو مدريد يوم 4 فبراير/شباط في الليجا، حيث يبحث دييجو سيميوني عن نقطة انطلاق حقيقية في العام الجديد، خاصة بعد عدة تعثرات انتهت بهزيمتين مؤلمتين من إشبيلية ذهابًا وإيابًا في كأس الملك، مما يضع فالنسيا أمام مواجهة صعبة للغاية في صراع المركز الثاني.

وتنتهى سلسلة المواجهات النارية لفالنسيا يوم 8 فبراير/شباط بلقاء العودة في نصف نهائي كأس الملك، عندما يستضيف برشلونة في ملعب (ميستايا)، حيث تعود آخر مباراة فاز بها الفريق الأندلسي على ضيفه الكتالوني إلى عام 2008، حين انتصر عليه أيضًا في إياب نصف نهائي كأس الملك، كما يريد ليونيل ميسي ورفاقه تأكيد تفوقهم على هذا الملعب بعد إلغاء هدفه في مباراة الدور الأول، والذي كان كفيلًا بتحقيق الفوز، بدلًا من الخروج بنقطة التعادل.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق