تقنية “الفار” تحابي بلد رئيس الفيفا من جديد و تمنحه نقاط المباراة الثلاث

هبة بريس – القسم الرياضي

فضيحة تحكيمية جديدة تلك التي شهدتها مباراة منتخبي صربيا و سويسرا لحساب الجولة الثانية من دوري المجموعات بكأس العالم روسيا 2018 ، بعد أن تغاضى الحكم الألماني فيليش عن ركلة جزاء واضحة جدا للمنتخب الصربي.

الحكم الألماني و في لقطة سثتير الكثير من الجدل ، و عوض منح مهاجم المنتخب الصربي ركلة جزاء بعد مسكه من طرف لاعبين اثنين من منتخب سويسرا داخل منطقة جزائهم ، أعلن عن خطأ ضده و منحه فيما بعد بطاقة صفراء.

لاعبو المنتخب الصربي حاولوا تنبيه الحكم الألماني للرجوع لتقنية “الفار” من أجل مساعدته على اكتشاف هفوته التحكيمية غير أنه رفض ذلك و ألح على الإعلان عن خطأ ضد المهاجم الصربي و ليس ركلة جزاء لصالحه.

و أثبتت اللقطات التلفزيونية مدى شرعية ركلة الجزاء غير المعلنة للمنتخب الصربي و التي منحت سويسرا جرعة أمل في الفوز بنقاط المباراة الثلاث في أخر أنفاس المقابلة خاصة أن حظوظ تأهلها كانت ضئيلة قبل تسجيل الهدف.

و تجدر الإشارة إلى أن المباراة الأولى للمنتخب السويسري ، شهدت احتجاجات قوية للاعبي و الطاقم التقني للمنتخب البرازيلي بعد تسجيل هدف تعادل سويسري مصحوب بخطأ حيث طالبوا الحكم المكسيكي بالعودة لتقنية “الفار” و هو ما رفضه ليخرج الاتحاد البرازيلي فيما بعد ببلاغ ناري اتهم فيه الحكام بمحاباة المنتخب السويسري الذي ينتمي له رئيس الفيفا جيوفاني انفانتينو.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. بجب أن تخرج البلدان المضلومة ببيان مشترك لدى الفيفا لإعادة النظر في كيفية استخدام الفار، لابد من استخدام هاته التقنية كلما طلب بها فريق حتى لا تستفيد منها فرق على حساب فرق أخرى

  2. والله احسن حل هي المقاطعة إذا رفض بعض الحكام الرجوع إلى تقنية الفار ومن تم سوف يكونون مجبرون على الرجوع إلى تقنية الفار. لماذا بعض الحكام إذا استدعى عنهم أمر يرجعون إلى تقنية الفار؟ هناك تلاعب في التحكيم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق