رغم إقصاء المنتخب من المونديال.. أربعة لاعبين مغاربة يصلون نصف النهائي بروسيا

هبة بريس – القسم الرياضي

في الوقت الذي كان الجمهور المغربي يمني النفس برؤية أسود الأطلس في أدوار متقدمة بكأس العالم روسيا 2018 ، شاءت الأقدار أن يقصى المنتخب المغربي من دور المجموعات ، قبل أن يتضح أن أربعة لاعبين من أصول مغربية قد ضمنوا التأهل لنصف نهائي المونديال.

و سيشهد دور نصف النهاية من بطولة كأس العالم الجارية حاليا بروسيا، إمكانية مشاركة سبعة لاعبين من أصول عربية، أربعة منهم من أصل مغربي، ويتعلق الأمر بلاعبي منتخب بلجيكا مروان فيلايني وناصر الشاذلي و إدريس ميرتنز ولاعب منتخب فرنسا عادل رامي، وهم كلهم من أصول مغربية، إضافة إلى اللاعبين عثمان دمبيلي ونبيل فقير وكيليان مبابي من منتخب فرنسا و الذين يحملون جذورا عربية رغم تفضيلهم منتخبات بلدان النشأة عوض الأصل.

وقد ولد لاعب وسط منتخب بلجيكا ناصر الشاذلي في غشت من عام 1989، وهو من أصول مغربية ويحمل جنسية البلد المضيف وبلده الأصلي .

أما مروان فيلايني وسط ميدان منتخب بلجيكا، فهو من مواليد نوفمبر من سنة 1987، و هو ابن حارس مرمى لفريق الرجاء البيضاوي في سبعينيات القرن الماضي عبد اللطيف فيلايني ، وقد سلط هذا اللاعب الأنظار إليه خلال مونديال روسيا ومع مانشيستر يونايتد بلياقته البدنية العالية وقدرته على اللعب في مختلف المراكز.

و يعتبر إدريس ميرتنز (31 سنة ) أيضا من أصول مغربية رغم لعبه حاليا لمنتخب بلجيكا ، وبدأ مسيرته الكروية في أكاديمية نادي أندرلخت ، ويجاور حاليا نادي نابولي الإيطالي.

أما بخصوص مدافع منتخب فرنسا عادل رامي (33 سنة)، فهو أيضا من أصول مغربية، و التحق السنة الماضية بفريق أولمبيك مارسيليا قادما من نادي إشبيلية وقبله لعب لفريق فلنسيا الإسباني.

و بخصوص اللاعبين العرب الذين سيشاركون ايضا في نصف نهائي المونديال، فهناك لاعب المنتخب الفرنسي نبيل فقير، الذي ازداد سنة 1993 في مدينة ليون هو من أصول جزائرية، ويلعب حاليا مع نادي ليون، و اللاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي (20 سنة ) من أب مالي وأم موريتانية ، ويدافع حاليا عن ألوان نادي برشلونة الإسباني، فضلا على اللاعب الفرنسي المتألق كيليان مبابي ،الذي ازداد في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس سنة 1998، والده من أصول كاميرونية، ووالدته من جذور جزائرية ،ويدافع حاليا عن ألوان نادي باريس سان جيرمان ،ويعتبر حاليا من بين أبرز المواهب الكروية على الصعيد العالمي.

و تجدر الإشارة إلى أن نصف النهائي العالمي سيشهد مواجهتين بين عمالقة اوروبا ، حيث سيواجه في المباراة الأولى منتخب فرنسا نظيره البلجيكي ، فيما يواجه منتخب كرواتيا نظيره الإنجليزي.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. صاحب المقال مصاب بالسكيزوفرينية
    – اللاعبين امازيغ مادام انهم ليسوا من آسيا
    – اللاعبين ليسوا مغاربة ماداموا اختاروا البلدان الاوربية فهم فرنسيين وبلجيكيين
    – محاولة نشر الوهم بان المغاربة في نصف النهائي لتغطية فشل الرياضة المغربية عار على من يمتهن مهنة النبلاء وهي الصحافة

  2. سبب نجاحهم هوا نجاح المنظومة الرياضية في تلك الدول, فلا اعتقد ان الحديوي او غيرها من الفنانات قد زارت معسكر منتخب بلجيكا مثلا, ولا اعتقد ان الوفد المرافق لهم تخطى عدد اللاعبين, ولا اعتقد ان احدا من خارج الوسط الرياضي قد تواجد مع البعثة.

  3. كيليان مبابي سوف تطلبه الجزائر للعب في صفوف فريقها مادامت أمه جزائرية

  4. هناك بين البشر أو حتى بين الإخوة شيء من العداوة و الكراهية فهذا رأي كل واحد منا عما سمعه أو رآه. لا أظن أن المنتخب المغربي فشل في المونديال بل هذه سياسة كراهية ضد العرب و المسلمين. فلو بقي نفس المدرب على تدريب المنتخب لفترة أخرى، سوف ينجح في تحقيق ما كنا ننتظره منذ سنين. إلا أن ما يصرف من أموال ضخمة و لا تحصل على نتيجة فهذا ما يقلقنا نحن المواطنين و يعصبنا و خاصة عندما تصرف أموال الشعب (أموال و أموال ضخمة جدا) في ما ينتفع به غيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق