من يستفيد من الذعائر المؤداة عن السرقة؟ مرجان أكادير يرفض الجواب‎

أحمد وزروتي - هبة بريس

لازالت تداعيات وفاة الشاب أحمد الذي أحرق نفسه بالمركب التجاري مرجان أكادير تطفو على الساحة باعتبار ان المسألة تتعلق بقوانين تم سنها داخل مركبات تجارية يعتبرها مختصون انها لا تمت للدستور والقانون المغربي بصلة، وإنما تم تفصيلها فقط لردع الناس على الٌقيام بسرقة ممتلكات المركبات التجارية.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه بحدة لدى جميع المتتبعين وخصوصا بعد حادثة الشاب أحمد، من يستفيد من الذعائر التي يؤديها المتهمون بالسرقة، هل يتم تحويلها لخزينة الدولة أم توضع في صندوق المركبات التجارية؟؟

هبة بريس في إطار متابعتها للموضوع وتنويرا للرأي العام زارت إدارة المركب التجاري مرجان أكادير للتوصل بإجابات شافية على مجموعة من الأسئلة التي يتداولها الرأي العام في هذا الموضوع، إلا أنه تم توجيهنا للقاء المسؤول الأمني للشركة حيث أكد الأخير أنه توصل ككل المسؤولين على الأقسام بما فيهم مدير المركب التجاري بأوامر عليا تمنع عليهم الحديث إلى الصحافة.

ورغم التعامل الطيب الذي طبع اللقاء إلا أن عدم توصلنا بالأجوبة الشافية من طرف المركب التجاري،والتي يطرحها الرأي العام ، جعلنا نكد ونجد للبحث عن الحقيقة بأساليب أخرى لإيصال المعلومة إلى القارئ دون تحريف أو تزوير ستلتقون معها في مقالات وفيديوهات لاحقة بإذن الله.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ساجيبكم على السؤال
    في حالة ضبط اي واحد متلبس بالسرقة فان الغرامة التي يدفعها و التي قد تصل الى 10اضعاف ماسرق اي مثلا سرقة 200 درهم تكلف 2000للسارق او استدعاء الشرطة و التبليغ عن سرقة. عندما يدفع السارق الثمن التعسفي فان الادارة تقوم بدفع اثمنة المواد التي فسدت او تكسرت او لم تصبح صالحة للبيع او تقوم بدفع جزء من اثمنة بعض السلع التي لاتباع لمدة سنة la balance agee لي يتم حدفها من المخزون le stick و عموما مرجان يقوم بسد بعض التقب الربحية في بعض الاقسام باللجوء الى هده الطريقة le rayon le plus touché par les vols et le rayon biscuiterie et rayon menage.
    Ainsi lorsqu on gagne une amande les vols et les demarque seron payé par cette somme …
    La valeur des vols pe atteindre 20000 dh pour r biscuiterie 30000 dh pour rayon beaute sante
    وهاكذا

  2. مواطن
    انا في رأيي إدارة مرجان مارست التعسف ضد هذا الشخص ، فمطالبته بأداء غرامة 2000 درهم ليس لديها أي سند قانوني فبالتالي مسؤول الأمن الخاص قام مقام القضاء والشرطة . أما الكارثة هي عدم تقديم المساعدة للضحية حين أشعل النار بجسده فمن خلال الفيديو الذي نشر على نطاق واسع فقد لاحظنا عدم وجود وسائل الاطفاء وفرار حراس الأمن الخاص وهذا في حد ذاته جريمة يجب مساءلة المسؤول عن الأمن، خلاصة القول أن إدارة مرجان كان من الواجب عليها أن تبلغ الشرطة حينما يتم القبض على أي شخص قام بعملية السرقة وان لا تقوم بالاحتجاز والترهيب بخيارهم أما بأداء الغرامة المبالغ فيها أو إبلاغ الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق