الملك يعطي تعليماته السامية لتشييد سدود بسعة مختلفة

هبة بريس ـ و م ع

 ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي بالرباط، اجتماعا خصص لإشكالية الماء.

وكان جلالة الملك قد أثار، خلال ترؤسه المجلس الوزاري لثاني أكتوبر 2017، الانتباه لمشكل خصاص الماء الصالح للشرب ولمياه الري وسقي المواشي، وأعطى جلالته توجيهاته السامية لرئيس الحكومة، لترؤس لجنة تنكب على دراسة هذا الموضوع قصد إيجاد الحلول الملائمة.

و عزز جلالة الملك السياسة التي نهجها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني لتزويد المملكة ببنيات تحتية مائية من شأنها الاستجابة لحاجيات المواطنين. وهكذا فقد تم، خلال 18 سنة، تشييد ثلاثين سدا من مختلف الأحجام.

وبالرغم من ذلك، وبفعل التقلبات المناخية وازدياد الطلب على الماء، فإن مخاطر نقص الماء قد ارتفعت بشكل ملموس.

وبعد أن أخذ جلالة الملك علما بالخلاصات الأولية للجنة، التي يترأسها رئيس الحكومة، أعطى جلالته تعليماته السامية من أجل تشييد عدة سدود بسعة مختلفة، (كبيرة ومتوسطة وصغيرة)، في أقرب الآجال وبمناطق مختلفة من المملكة، وكذا سدود تلية، علاوة على احتمال إقامة محطات لتحلية المياه، مع السهر على مواصلة برنامج اقتصاد الماء في المجال الفلاحي.

ومن جهة أخرى، ستقوم الحكومة بتنظيم حملة تحسيسية بشراكة مع المنظمات غير الحكومية وجهات أخرى، معنية بإشكالية الماء، بغية تحسيس المواطنين بأهمية ترشيد استعماله.

حضر هذا الاجتماع كل من السادة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وفؤاد عالي الهمة مستشار جلالة الملك وعبد الوافي لفتيت وزير الداخلية وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والسيدة شرفات أفيلال كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء مكلفة بالماء، وعبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هذه أوامر حكيمة من طرف سيدنا المنصور بالله ولبس بغريب على سيدنا أن يفكر دائما في مصلحة البلاد والمغاربة ولكن الغريب في الأمر هو أن حراس الإقامات شاهدتهم يسقون العشب gazon باستمرار فهل هذه هي طريقة ترشيد المياه واش حنا نسقيوا العشب ماشي عار والناس فمناطق أخرى ملقاو مايشربو والله عار يجب وضع حد لهذا العمل الشنيع

  2. صباح هذا اليوم في اقامات في يعقوب المنصور وجدت أحدهم يسقي عشب الحديقة بواسطة خرطوم لا حسيب ولا رقيب اذا كان سيدنا المفدى يدعو إلى المحافظة على الماء واعيا منه بقيمة هذه المادة الجد حيوية في حياتنا فكيف لهؤلاء أن يتجاهلوا هذا والله حرام وعار ويجب وضع حد لهذا الإسراف في استعمال الماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق