هل تعمدت مديرية الطيران المدني تجاهل التوصيات الملكية وحرمان طلبة من اجتياز امتحاناتهم؟

لبنى أبروك - هبة بريس

يبدو أن عددا من مسؤولينا الكرام لم يستوعبوا بعد مضامين الخطابات والتوصيات الملكية، التي شخصت أعطاب الإدارة العمومية، ودعت إلى إصلاحها، عبر احترام الموظف لمنصبه وخدمة المواطنين بكل تفان وإخلاص.

مناسبة هذا الحديث، نسيان أو تناسي بعض المسؤولين بمديرية الطيران المدني، التابعة لوزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، التوصيات الملكية، وتعمد اعتماد مبدأ المحسوبية والزبونية، في التعامل مع المواطنين.

آخر تجاوزات مسؤولي هذه المديرية، عدم اكتراثهم قبل أيام للالتماسات ونداءات وشكايات عدد من الطلبة الطيارين الذين يتابعون دراستهم وتدريبهم بأحد أهم المدارس الخاصة المعترف بها بالمغرب، و حرمانهم من حضور امتحاناتهم السنوية الخاصة بالربابنة.

تفاصيل القضية، حسب المسؤولة التربوية للمدرسة المختصة بتكوين الطيارين، والمتواجدة بمدينة أكادير، يعود الى الأيام القليلة الماضية، حينما توصلت ادارة المؤسسة بإخبار من المديرية يعلن ضرورة اجتياز الطلبة لامتحاناتهم السنوية بمدرسة غير مدرستهم، حيث وقع الاختيار “كما متوقع” على مؤسسة بمدينة بن سليمان.

إخبار المديرية، تضيف المسؤولة، تفاعلت معه المؤسسة بإيجابية، حيث أخبرت طلبتها بقرار اجتيازهم للامتحان بالمؤسسة المذكورة، قبل أن تقوم باجراءات ايداع ملفات ترشيحاتهم الخاصة بالامتحانات ثم دفع مبالغ رسوم الاختبارات.

وأضافت ذات المتحدثة، أن الطلبة تحملوا عناء السفر من الجنوب، قبل يتفاجؤوا أيام بعدها بتوصلهم برسائل نصية تعلمهم بتغيير تاريخ إجراء الامتحانات، حيث حدد تاريخ “24 ماي” والذي يصادف العيد الوطني للأردن، لتتحول المناسبة الى مفاجأة بعد وصولهم واكتشافهم أن صاحب المؤسسة التي سيجرون داخلها الامتحان أردني ، وأن قيامهم بالامتحان بمؤسسته بمثابة “هدية” له

من جانبهم، كشف أحد التلاميذ أنهم تحملوا عناء السفر والتنقل الى مدينة بن سليمان لاجتياز امتحان الربابنة، قبل أن يتلقوا معاملة غير مقبولة من الجهات المعنية، حيث تم تأجيل تاريخ الامتحان، ثم حرموا منه لأسباب مجهولة، بعدما تم “طردهم” من المؤسسة.

وأضاف ذات التلميذ في حديث مع هبة بريس، أنه وعددا من زملائه حرموا من امتحاناتهم النهائية الخاصة بالربابنة، وأصبح مصيرهم العلمي مجهول، بسبب تماطل المديرية واعتمادها على مبدأ المحسوبية والزبونية في تعاملها مع المؤسسات الخاصة بتدريب وتكوين الربابنة وموظفي الطيران.

وفي نفس السياق، أكدت المسؤولة التربوية بالمؤسسة، أن إدارة هذه الأخيرة راسلت المديرية لاستفسارها عن سبب خرمان الطلبة من اجتياز امتحاناتهم، غير أنها لم تلقى أي رد، قبل أن تنتقل الى مقر المديرية وتطلب لقاء المدير، غير أنه رفض وكلف مدير القسم المعني بلقاءها.

وأضافت ذات المتحدثة، أن مدير القسم المذكور وموظفة تابعة له تعمدا “إهانتها”، مشيرة الى أن الموظفة قابلتها بلامبالاة واضحة حيث فضلت قراءة جريدتها على التواصل معها، كما أن المدير رفض تقديم تفسيرات معقوله لها وطردها من مكتبه بالقول”خرجي عليا من هنا”.

الى ذلك، وجهت إدارة المؤسسة المشتكية والتي تعد إحدى أهم مؤسسات تكوين وتدريب الربابنة بالمغرب، نداءها الى الملك محمد السادس الذي أوصى في غير خطاب بضرورة إصلاح الإدارة العمومية والحد من الفساد الذي ينخرها، والى الوزارة المعنية، للوقوف على القضية وانصاف العشرات من الطلبة الذين أصبح مصيرهم ومسارهم العلمي والمهني معلقا ومجهولا بسبب تماطلات ولامبالاة موظفين تأبى أن تخدم وطنها ومواطنيه بتفان وإخلاص.

هذا ويشار الى أن تقريرا أسودا بخصوص وضعية مديرية الطيران المدني رفعت إلى الوزير المعني بالقطاع قبل أشهر، حيث تم الكشف عن الوضع الكارثي الذي تعيشه هذه الإدارة والذي في حاجة الى تدخل عاجل ومستعجل للوقوف على إصلاحه.

 

ما رأيك؟
المجموع 1781 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫57 تعليقات

  1. Bonsoir
    Mais c’est aberrant
    On cherche à faire la formation gratuite et de l’autre côté la DGAC demande les frais d’examens se fait payer et interdit l’accès ou fait sortir les élèves de la salle d’examen?
    Quelle honte

  2. Quelle idiotie
    Pourquoi ?
    d’aprés l’article ça parrait criminel
    Il faut poursuivre les responsables? faire les examens dans un centre au lieu des autres ensuite faire sortir une catégorie de gens c’est à dire que ces responsables visent la région? c’est grave et inadmissible
    ALLAHOMA INNA HADDA LA MOUNKAR

  3. Bonjour
    Il est honteux de faire sortir les eleves de la classe d’examens ils ont payes ils ont leur reçus
    ils doivent passer l’examen
    Ce n’est pas normal de les bloquer
    HONTE HONTE HONTE

  4. Je n’arrive pas à croire
    dans l’administration marocaine un agent expulse une citoyenne ? non là la cerise sur le gateau
    cet agent a terni l’image de la citoyenneté Marocaine
    Le Maroc est un pays de droit et de respect
    est ce que cet agent n’a pas de mere de soeur, de femme de fille?
    Quelle Honte

  5. La DAC doit placer les bons éléments au bon endroit
    Un bon élément= discipline + competence
    Les Mickey Mousse a laissé dans les trous de rats
    OUSTE

  6. عيب وعارالله ياخد فيهم الحق كي منعو اولادنا من الامتحان بغيت ربي يمنع عليهم الجنة

  7. هل يعقل طرد المديرة وهي تدافع عن الطلبة المظلومين
    لاحول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    احتراماتي الى السيد الحموشي

  8. اين الجهات المسؤولة
    يجب عقاب من يخالف التوجيهات المولوية السامية الرامية الى احترام المرأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق