بعد هجومه .. رئيس جماعة آيت امليل يوضح: السلطات تقوم بجميع مهامها

بعد التصريح الذي خرج به رئيس جماعة أيت تمليل بإقليم أزيلال منتقدا نقل استاذين على متن مروحية في الوقت الذي لم تتدخل نفس الوسيلة لنقل مواطن أصيب بأزمة صحية بالجماعة، والذي كان له وقع سلبي لدى العديد من رجال التعليم الذين عبروا عن امتعاضهم مما حمله التصريح من إشارات استفزازية، خرج نفس الرئيس ليوضح الأمر، حيث نفى أن يكون ضد نساء ورجال التعليم، لكونه رجل تعليم أيضا، منوها في سياق حديثه بتدخل عامل إقليم أزيلال، محمد عطفاوي، والسلطات المحلية بقيادة أيت تمليل.

وبالنسبة للمروحية التي تدخلت لإنقاذ الأستاذين، فقد أكد المتحدث أنه كان يأمل كرئيس الجماعة إغاثة المواطن أيضا بنفس الوسيلة، نافيا في هذا الشأن أن يكون هناك تقصير للسلطات الإقليمية بأزيلال في مساعدة ساكنة أيت تمليل، ومؤكدا أنها تتعاون بشكل إيجابي في حل مشاكل المنطقة.

وهذا الصدد، أكد أيضا أن الأجواء بالمنطقة كانت مضطربة وغائمة حين إصابة المواطن بعارض صحي، في إشارة إلى استحالة تدخل المروحية حينذاك عكس الأجواء المستقرة نوعا ما حين تدخلها لإغاثة الأستاذين بنفس الجماعة، معترفا أنه كرئيس جماعة لن يستطيع تحديد إمكانية تدخل المروحية بدل سيارة الإسعاف، لكونه ليس من ذوي الاختصاص في “النقل الجوي”.

واستغل الرئيس المناسبة ليؤكد أن تأهيل مركز أيت تمليل كلف أزيد من مليار و300مليون، حصلت عليها الجماعة بفضل مجهودات عامل الإقليم ورئيس جهة بني ملال – خنيفرة، منوها مرة أخرى بعمل لجنة اليقظة التي يرأسها عامل الاقليم ومجهودات السلطات المحلية بأيت تمليل.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق