الغبار الأسود بالقنيطرة ..عملية تتبع جودة الهواء مستمرة

هبة بريس _ الرباط

ضربت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، لساكنة القنيطرة موعدا مع تعزيز المدينة بمحطة ثانية لرصد جودة الهواء، مشيرة إلى أنه سيتم تثبيتها في منطقة ولاد وجيه، بدعم مالي يبلغ 1,5 مليون درهم.

وأوضحت بنعلي، في جوابها حول سؤال شفوي للفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 24 يناير،، أنه تتم عملية تتبع جودة الهواء بالقنيطرة بشكل يومي من طرف المكتب الوطني للدراسات ورصد التلوث، حيث يتم مقارنة هذه الجودة مع المعايير والعتبات المعمول بها.

وكشفت بنعلي أن المعطيات المتوصل إليها أبانت أن جودة الهواء بمدينة القنيطرة، ما بين الأشهر الأولى لسنة 2022، تعتبر جيدة، فيما تم ملاحظة تدهور مؤشر جودة الهواء خلال شهري نونبر ودجنبر في سنة 2022، بعدما وصل هذا المؤشر إلى المستوى “متوسط”.

وفيما يخص المحطة الحرارية المتواجدة بالقنيطرة، ذكرت الوزيرة أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حث على تشغيليها بطريقة جزئية ولفترة زمنية محدودة، لدعم الشبكة الكهربائية خلال ظروف جد استثنائية، وفي حالة الطوارئ عند توقف المحطات الأساسية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق